"السداسية" لا ترى ضرورة لمناقشة عقوبات جديدة على طهران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20267/

تقدمت روسيا وبلدان "السداسية" الاخرى الى مجلس الامن لهيئة الامم المتحدة بمشروع قرار حول ايران. ووفقا لما قاله وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف فانه من المنتظر ان يتخذ هذا القرار في القريب العاجل.وصرح لافروف ان روسيا تلتزم بشكل كامل بالاتفاقيات التي تم التوصل اليها سابقا في "السداسية".

 تقدمت روسيا وبلدان "السداسية" الاخرى الى مجلس الامن لهيئة الامم المتحدة بمشروع قرار حول ايران. ووفقا لما قاله وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف فانه من المنتظر ان يتخذ هذا القرار في القريب العاجل.
وصرح لافروف ان روسيا تلتزم بشكل كامل بالاتفاقيات التي تم التوصل اليها سابقا في "السداسية" حول ايران واقترحت على شركائها "قرارا بسيطا جدا، يؤكد جميع قرارات مجلس الامن السابقة، مع دعوة ايران لتنفيذها".
وقال لافروف "ان ممثلي "السداسية" اتفقوا على التقدم بهذا القرار، وان فكرتنا تم تأييدها". واضاف لافروف ان موعد اللقاء القادم لـ "السداسية" لم يعرف بعد، مستدركا انه ليس هنالك من عوائق امام تواصل الخبراء بالمسألة الايرانية.
يذكر ان "السداسية" تضم الدول الخمس الاعضاء في مجلس الامن الدولي والمانيا.
وكانت روسيا قد تقدمت في وقت سابق باقتراح لنظرائها في اللجنة "السداسية" المكلفة بالوساطة في قضية ايران النظر في مشرع جديد لمجلس الامن التابع لهيئة الامم المتحدة بخصوص البرنامج النووي لطهران. وعلى حد قول وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف فان لجنة الوساطة الدولية  "السداسية" الخاصة بايران لا ترى ضرورة لمناقشة عقوبات جديدة ضد طهران.
كما صرح رئيس الدبلوماسية الروسية لافروف الذي يشارك الان في الدورة 63 للجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة الجمعة 26 سبتمبر/ايلول الجاري للصحفيين الروس، صرح ان روسيا ستقترح على شركائها في "السداسية" من الوسطاء الدوليين النظر في مشروع قرار جديد لمجلس الامن الدولي بخصوص البرنامج النووي لطهران. وقال لافروف "انه سيتم النظر في مشروع قرار جديد لمجلس الامن التابع لهيئة الامم المتحدة في وقت قريب" الى ذلك اكد الوزير ان "روسيا لا تميل الى محاولات معاقبة اي كان على شئ ما".
واوضح لافروف ان "العمل في اطار "السداسية" سيستمر وان موسكو ملتزمة بالاتفاقيات التي تم التوصل اليها سابقا". واضاف الوزير الروسي ان اللجنة "السداسية" للوسطاء الدوليين حول ايران لا ترى ضرورة مناقشة عقوبات جديدة ضد طهران. مضيفا "ان شركائنا في "السداسية فهموا انه لا يوجد الان جاهزية ولا معنى ولا ضرورة لمناقشة عقوبات جديدة ضد ايران".
واكد لافروف  ايضا "انهم (الشركاء) قلقون من ان يرسل ذلك اشارة  وكانما "السداسية" قد انهارت وان هناك ثمة لعبة حول ذلك ستبدأ" واكد الوزير "ان الامر ليس كذلك اطلاقا، وروسيا غير ميالة الى محاولة معاقبة اي كان على اي فعل، سيما وان الحديث يدور حول توجه مهم يخص تامين عدم انتشار الاسلحة النووية".

       

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)