لقاء لجس نبض العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20224/

اتفق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس على تعزيز العلاقات بين البلدين رغم اخلاف وجهتي نظرهما حول أزمة القوقاز الأخيرة.

اتفق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس على تعزيز العلاقات بين البلدين رغم اخلاف وجهتي نظرهما حول أزمة القوقاز الأخيرة.
وجاء اللقاء الذي انعقد على هامش الدورة 63 للجمعية العامة للامم المتحدة بمثابة جس لنبض العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية على خلفية تصعيد الاخيرة للهجة الكلامية في موقفها لماة جرى في القوقاز.
لقد جرت المباحثات خلف الابواب المغلقة، لكن الوزير لافروف كشف النقاب عن بعض تفاصيل هذه المباحثات في لقاءه لنخبة من ممثلي الاوساط الاعلامية والاكاديمية والعلمية الامريكية.
ولالقاء الضوء على ما دار خلال اجتماعات الدورة 63 للجمعية العامة للامم المتحدة استضافت قناة "روسيا اليوم " المحلل السياسي سيرغي مخييف.
يرى المحلل السياسي ان هناك موقفان الاول هو موقف الولايات المتحدة الامريكية وموقف جورجيا فالولايات المتحدة تعتقد ان روسيا قامت بالاعتداء على جورجيا، وفي كلمته خلال هذه الجلسة لم يبد بوش اهتماما كبيرا بجورجيا وخصص لحديثه عنها دقيقتين فقط. فيما كان تقييم جورج بوش لاعمال روسيا متحفظ جدا.
ويؤكد سيرغي مخييف ان الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي حاول تطوير هذا الموقف لكن كلمته لم تلق اهتماما كبيرا في الجلسات.
اما الموقف الثاني، كما يرى المحلل السياسي، فهو موقف موزون اكثر..انه الوقف الذي اتخذه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قال ان اوربا مهتمة بتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية مع روسيا، وبايجاد المجال الاقتصادي المشترك بين اوربا وروسيا. ويشير الضيف انه لم يكن احد يتوقع ان يقول ساركوزي ذلك...وتلك كانت فكرة جديدة.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور       
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)