تطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة من أولويات روسيا في المرحلة القادمة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20199/

أجمع ممثلو السلطات الروسية والمشاركون في مؤتمر مؤسسة "أبورا" لدعم قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة على أهمية دور هذا القطاع في دعم الاستقرار الاقتصادي في البلاد، وأكدوا أن الأزمة المالية لم تؤثر على حجم القروض الممنوحة لهم من قبل المصارف.

أجمع  ممثلو السلطات الروسية والمشاركون في مؤتمر مؤسسة "أبورا" لدعم قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة على أهمية دور هذا القطاع في دعم الاستقرار الاقتصادي في البلاد، وأكدوا أن الأزمة المالية لم تؤثر على حجم القروض الممنوحة لهم من قبل المصارف.

وتعهدت السلطات الروسية باستكمال القوانين والتشريعات اللازمة لتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

اجتمع ممثلو أكثر من 70 مقاطعة روسية لبحث المشكلات التي تعترض تطوير قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة، القضايا المطروحة في المؤتمر لاقت تفهما من السلطات التي اعتبرت الشركات الصغيرة أساس الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، ووعدت بمواصلة الجهود من أجل دعم  الأعمال الصغيرة واستكمال اقرار كل القوانين والتشريعات اللازمة. وأشار أركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي " إن الأعمال الصغيرة والمتوسطة هي أساس الاستقرار والتطور الاقتصادي في أي دولة كبيرة وخصوصا في وضع روسيا وفي العام الحالي نسعى إلى اتمام اقرار كافة التشريعات اللازمة لتطوير هذا القطاع، وازالة المعوقات الادارية واجتثاث الفساد"

وفي ظل الأزمة المالية التي تواجه العالم تعهدت السلطات بتقديم كل مايلزم من أجل استمرار تقديم القروض لتشجيع صغار المستثمرين، وأوضح دفوركوفيتش "بأن الأعمال الصغيرة والمتوسطة تواجه مصاعب في ظل الأزمة المالية الحالية، وما نقوم به من ضخ للسيولة في النظام المالي سيتيح للمصارف الاستمرار في منح القروض للشركات الروسية الكبيرة والصغيرة"

قطاع الأعمال الصغيرة ثمن عمل السلطات الروسية، وأكد أن المصارف تتابع دعمها بالقروض اللازمة لتطوير المشروعات الصغيرة. الأمر الذي أكده سيرغي باريسوف رئيس جمعية أبورا لدعم الأعمال الصغيرة والمتوسطة "هناك مصرف متخصص باقراض المشروعات الصغيرة. ومصرف سبيربانك يعد برنامجا اقراضيا ضخما لقطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة، ولم يعلمنا أي مصرف بامكانية تقليص القروض لهذا القطاع على الرغم من الأزمة المالية، وانظروا حولكم حيث تمتلأ الشوارع باعلانات العروض عن قروض للأعمال الصغيرة".

يعمل 25 % من القادرين على العمل في روسيا في مشروعات صغيرة ومتوسطة لكن الحكومة تطمح إلى رفع هذه النسبة إلى مابين 60-70 % بحلول عام 2020 مايضمن الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، ويزيد من قوة الشركات الكبيرة في روسيا. طموح من السهل تحقيقه في حال تابعت الحكومة دعم المشروعات الصغيرة بالقروض اللازمة لكن الأهم ربما هو خلق القاعدة القانونية والضريبية لعمل الشركات الصغيرة، إضافة إلى رفع كل القيود الادارية والعوائق البروقراطية المعطلة لنموها، وتشجيع الشركات الصغيرة على العمل في مجال  تقنيات المعلومات، والتعليم والصحة، وحتى في مجال النفط والغاز وعدم اقتصارها على الأعمال التجارية فقط.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم