"صنع في الصين" بين دفاع بكين وشكوك المستوردين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20194/

يبقى منتج "صنع في الصين" في دائرة الإتهام، على الرغم من مساعي السلطات الصينية لتلافي النتائج الخطيرة التي نجمت عن كارثة الحليب الملوث بمادة الميلامين والتي كان آخرها إعلانها أن الأزمة الآن باتت تحت السيطرة.

يبقى منتج "صنع في الصين" في دائرة الإتهام، على الرغم من مساعي السلطات الصينية لتلافي النتائج الخطيرة التي نجمت عن كارثة الحليب الملوث بمادة الميلامين والتي كان آخرها إعلانها أن الأزمة الآن باتت تحت السيطرة.
وقد دفعت منظمة الصحة العالمية إلى مطالبة جميع الدول المستوردة للمنتجات الغذائية الصينية بمراقبة منتجات الحليب الصينية للتأكد من أنها غير ملوثة بمادة الميلامين الكيمائية، التي تستخدم للتحايل على فحوص الجودة التي ترصد مستويات النيتروجين لتحديد كمية البروتين الموجودة بالمنتج، الأمر الذي دفع الكثير من الدول إلى سحب كافة المنتجات الغذائية الصينية المنشأ من أسواقها، لاسيما وان ضحايا هذه الكارثة كانوا بالآلاف، حيث وصل عدد الضحايا إلى 5 أطفال وأكثر من 50 ألف مصاب.
ورغم تأكيدات السلطات الصينية بأن الوضع الذي نجم عن أزمة الحليب الملوث تمت معالجته وبأن الحكومة ستقوم باصلاح نظام المراقبة على سلامة المنتجات الغذائية. لكن علامة استفهام كبيرة باتت موضوعة على المنتجات المصنوعة في هذا البلد.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك