فنلندا: اتخاذ تدابير اكثر صرامة فيما يخص تراخيص حمل السلاح

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20174/

قال ماتي فانهانين رئيس الوزراء الفنلندي إنه سيتم دراسة إتخاذ خطوات اكثر صرامه فيما يخص منح تراخيص حمل السلاح في بلاده. جاء ذلك بعد مقتل 10 أشخاص في حادث اطلاق النار الذي وقع في احدى مدارس مدينة كوهاجوكي. كما واعلن في فنلندا الحداد العام حيث نكست الاعلام واضيئت الشموع على ارواح ضحايا الحادث .

قال ماتي فانهانين رئيس الوزراء الفنلندي إنه سيتم دراسة إتخاذ خطوات اكثر صرامه فيما يخص منح تراخيص حمل السلاح في بلاده. جاء ذلك بعد مقتل 10 أشخاص في حادث اطلاق النار الذي وقع في احدى مدارس مدينة كوهاجوكي. كما واعلن في فنلندا الحداد العام حيث نكست الاعلام واضيئت الشموع على ارواح ضحايا الحادث .
يذكر ان 10 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب العديد بجروح في حادث إطلاق نار وقع داخل مدرسة بمدينة كوهاجوكي الواقعة على بعد 290 كليومترا شمال غرب هلسنكي يوم 23 سبتمبر/ايلول . ولم يكن هذا الحادث الاول في هذه المدينة، ففي نوفمبر 2007 لقي 9 أشخاص مصرعهم بمن فيهم القاتل وهو تلميذ في إحدى مدارس مدينة توسولا الفنلندية.
ووقع الحادث هذه المرة عندما قام أحد طلاب المدرسة بإطلاق النار ورشق زملائه بقنابل يدوية الصنع قبل أن يطلق النار على نفسه ويسقط قتيلا.
من جهتها باشرت الشرطة بالتحقيق في الحادث للتعرف على الدوافع، وتمكنت من التوصل الى معلومات عن هوية المنفذ عن طريق موقع اليوتيوب الالكتروني حيث كان القاتل نشر تسجيلات مصورة سابقة ويدعى ساري ويبلغ من العمر 22 عاماً.
ويعيد هذا الحادث الى الاذهان ذكرى جريمة القتل التي وقعت في مدرسة ثانوية في مدينة توسولا الفنلندية عام 2007 عندما قتل الطالب بيكا إيريك أوفينن 6 من زملائه الطلبة وممرضة بالمدرسة إضافة إلى مدير المدرسة.
كما ويرى مراقبون ان مثل هذه الحوادث في الآونة الأخيرة يمكن استغلالها لتشديد القوانين المتعلقة بالسلاح، خاصة داخل المؤسسات التعليمية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك