إيران تدخل عصر الألعاب الألكترونية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20148/

بدأ الإيرانيون يقطعون خطواتهم الأولى في ميدان الألعاب الالكترونية، وذلك في سياق حرصهم على امتلاك مختلف التقنيات الحديثة.

بدأ الإيرانيون يقطعون خطواتهم الأولى في ميدان الألعاب الالكترونية، وذلك في سياق حرصهم على امتلاك مختلف التقنيات الحديثة.
ولم تحقق التجربة حتى الآن نجاحات باهرة، غير أن أصحابها يعتبرونها مجرد بداية.

وقد اعتبر الايرانيون هذه التجربة نقطة انعطاف في تاريخ صناعة الالعاب الالكترونية. فقصة المحارب لطفعلي خانزند صممت لتصبح لعبة في متناول الايدي، إلا أن اللعبة على مايبدو لم تحقق الربح المرجو منها مع انها اصابت الكثير من الشهرة المحلية على الاقل. ونسختها الجديدة باللغة الانجليزية مخصصة بحسب الشركة المنتجة للسوق الاجنبية.

أما صاحبة الفكرة  الفنية وممولة المشروع فهي شركة "بويا"، لكن دون التأكد من أي جدوى تجارية واعتمادا على كادر مبدع فقط.

وتحاكي هذه اللعبة الحقبة القاجارية في تاريخ إيران، وقد حققت قفزة لم يسبقه احد اليها محليا، من حيث التصميم واختيار الاشكال والالوان واقبال الناس على المنتج.فايران لاتعتبر منافسا في هذا المجال وهي حديثا دخلته اعتمادا على خبرات فردية.

ومع ان اللعبة برأي البعض احتوت على عدة سلبيات، الا ان التعريف بالتاريخ الايراني و الملابس المحلية والشخصيات المؤثرة في تاريخ البلاد، يعتبر نقاطها الإيجابية.

وللإطلاع على المزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)