السائح الأمريكي غيريوت يغزو الفضاء مع وصفة الخلود

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20116/

ينوي سائح الفضاء الأمريكي ريتشارد غيريوت إرسال الفحوص الرقمية للحمض النووي لجميع مشاعير العلماء ورجال الفن في العالم بغية استعادة النوع الانساني في حالة حدوث كارثة شاملة على الارض. من جهة أخرى أشار غيريوت الذي تحقق حلمه في التحليق إلى الفضاء إلى الاختلاف الكبير في التحضير للتحليق بين روسيا وأمريكا.

تنطلق المركبة الفضائية الروسية "سيوز" إلى المحطة الفضائية الدولية الشهر القادم، حاملة على متنها 3 رواد بينهم سائح الفضاء الأمريكي وهو ريتشارد غاريوت، إضافة إلى قائد الطاقم الأمريكي مايكل فينك و المهندس الروسي يوري لنشاكوف.
وفي مؤتمر صحفي عُقد في مركز إعداد رواد الفضاء في مدينة النجوم قرب موسكو يوم الثلاثاء 23 سبتمبر/أيلول، تحدث الرواد الثلاثة عن التدريبات التي أجروها، قبل أن يجتازوا بنجاح امتحانات تضمنت كيفية قيادة مركبة سيوز والتحامها مع المحطة الفضائية الدولية، إضافة إلى كيفية التصرف في حالات الطوارئ. وينوي كل من الجانبين الروسي والأمريكي إجراء نحو 50 تجربة علمية أثناء التحليق، وقد يصبح ريتشارد غاريوت والذي كان والده رائد فضاء أيضا، أول سائح يقوم بأبحاث علمية ويخرج إلى الفضاء المفتوح.

وينوي غيريوت الذي جمع راسمالاً من خلال العاب الحاسوب، ينوي إرسال الفحوص الرقمية للحمض النووي لجميع مشاهير العلماء ورجال الفن في العالم بغية استعادة النوع الانساني في حالة حدوث كارثة شاملة على الارض. وسيقضي غيريوت في الفضاء 10 ايام في شهر اكتوبر/تشرين الأول مقابل 30 مليون دولار.

وجاء على لسان المليونير انه سيتم الإعلان عن اسماء مشاهير علماء العالم ورجال الفن الذين نسخت فحوصهم الرقمية للحامض الأميني على "وصفة الخلود".

وكذلك تم جمع كل الاختراعات  العالمية الهامة في بنك المعلومات مع شرح مفصل لها بالاضافة إلى الصور والرسوم.

كما جاء على لسان غيريوت أن "وصفة الخلود" التي ستبقى على متن مركبة الفضاء الدولية، وأنها ستكون مفيدة حتى بعد عودة السائح إلى الأرض في حال حدوث كارثة.

كما أعلن سائح الفضاء الأمريكي أنه سيجري تجارب عدة  على متن مركبة الفضاء العالمية، تلك التي قام بها بنفسه أو وكالات الفضاء لمجموعة من الدول.

كان من الممكن أن لا يتحقق حلم سائح الفضاء الأمريكي

   وذلك لأن غيريوت يعاني من مشاكل في النظر. " قال لي أحد الطباء عندما كنت فتى بأنني لن أستطيع التحليق إلى الفضاء لمشاكل في نظري. وطبعاً أزعجني هذا الامر. ولكن بعد أن كبرت أصبحت ممولاً خاصاً لتلك المشاريع التي تجعل من الفضاء اكثر شعبية، ولم يتركني حلم التحليق إلى الفضاء. لقد نشأت بين رواد الفضاء في وكالة ناسا. وخصوصاً بالقرب من والدي واقربائي الآخرين، ومع العمر تعمقت رغبتي بالتحليق إلى الفضاء. وأخيراً تمكنت من الوصول إلى ذلك".

وفي رده على أسئلة الصحفيين فيما إذا كانت تلك الأموال التي انفقتها " 30 مليون دولار" مبررة أجاب السائح الفضائي " انا اردت الكسب من ذلك وقد فعلت. وان هذا الاسلوب في إيداع الأموال هو الأفضل من وجهة نظري وساوظف في المستقبل ايضاً أموالي والعمل في هذا المجال".

الفرق شاسع بين روسيا والولايات المتحدة في إعداد رواد الفضاء

وقد أشار  ريتشارد غيريوت أن تهيئة  رواد الفضاء يختلف كثيراً بين روسيا والولايات المتحدة " لقد اعتقدت بأن التحضير سيكون سهلاً  للتحليق إلى الفضاء قبل مجيئي إلى "مدينة النجوم" لتحضير رواد الفضاء" الواقعة في محافظة موسكو كما انني اعتقدت بأنني أعرف اكثر مما هو موجود هنا. ولكن بالرغم من ذلك فهمت بسرعة انه لكي أكون واحداً من الفريق يجب علي معرفة أكثر من ذلك بكثير".

وأشار غيريوت  أن الفارق كبير بين  روسيا والولايات المتحدة في مسألة إعداد رواد الفضاء ومن حيث الهندسة التقنية وغيرها " لقد تعرفت  على أسلوب جديد للتعليم هنا، كل درس كان يبدأ من السؤال " ماهو هدف دروسك؟ لماذا هذا؟" في البداية هيأ لي أن ذلك غريب، ولكن لاحقاً انه فهمت  عندما نجيب على السؤال، فنحن نتجنب أسئلة أخرى، وهذا ساعدنا كثيراً في عملية التحضير للتحليق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم