تراجع طفيف لمؤشرات البورصات الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20113/

استأنفت البورصات الروسية تراجعها في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري بعد أن كانت تعاملاتها قد أغلقت في 22 سبتمبر/ أيلول الجاري مرتفعة بنحو 1% في المئة. ويعتبر خبراء أن الأزمة المالية التي تمر بها الولايات المتحدة هي الأخطر منذ أكثر من نصف قرن.

استأنفت البورصات الروسية تراجعها في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري بعد أن كانت تعاملاتها قد أغلقت في 22 سبتمبر/ أيلول الجاري مرتفعة بنحو 1 % . وفي الدقائق الأولى بعد افتتاح التعالات في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري فقد مؤشر بورصة الأوراق المالية الروسية "إر تي إس" 0.69% وبلغ 1300.51 نقطة فيما إنخفض مؤشر البورصة الروسية الأخرى "إم إم في بي" بنسبة 2.50% إلى 1078.08 نقطة.
وكما توقع خبراء، فقد هبطت مؤشرات بورصة الأوراق المالية الروسية لدى إفتتاح التعاملات في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري على خلفية  تسجيل الديناميكية السلبية لمؤشرات البورصات العالمية. بينما يرى الخبراء أن إرتفاع أسعار النفط الهائل، الذي شهدته الأسواق العالمية في 22 سبتمبر/ أيلول الجاري عندما إزدادت أسعار النفط من 104 إلى 120 دولارا ورغم تراجعها الطفيف في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري، يعتبر عاملا إيجابيا للسوق الروسية وهو قد يعوض التأثيرات السلبية من أسواق الأوراق المالية العالمية.

 من جانبهم يعتبر خبراء اقتصاديون أن الأزمة المالية التي تمر بها الولايات المتحدة حاليا والتي انعكست على الاقتصاد العالمي بوجه عام هي الأخطر منذ أكثر من نصف قرن.
ورغم خطة الحكومة الأمريكية لشراء رهون معدومة بقيمة 700 مليار دولار لتهدئة الأسواق التي تسودها حالة من الذعر فحل هذه الأزمة لا يزال بعيدا ويجب الاعتراف أن هذه الحالة تحدث كل 50 أو 100 عام، وأن الخروج منها قد يحتاج إلى فترة زمنية ليست بالقصيرة.

قال فلاديمير اوساكوفسكي الخبير الاقتصادي في مؤسسة يوني كريديت  في " مقابلة مع " روسيا اليوم " إن الاسباب الرئيسسة لهذه الازمة تعود إلى أنخفاض أسعار العقارات في الولايات المتحدة.
ولمزيد من التفاصيل حول حزمة الاجراءات العاجلة التي اتخذتها الحكومة الروسية  لانقاذ اسواق المال المحلية، تحدث  لقناة "روسيا اليوم" الكسندر بوتافين نائب رئيس شركة انتنت بيوغلوبال الاسثمارية قائلا: "إن الدفعات المالية التي تقوم بها الحكومة الروسية لانقاذ السوق المحلية قد تمكن من تحسن الاوضاع في السوق المالية الروسية وانا أتوقع أنه في المستقبل القريب الحكومة الروسية ستقوم بخطوات جديدة تهدف الى تحسين المناخ الاستثماري في روسيا ودعم سمعة البلاد كمجال مفيد للاستثمارات الأجنبية."

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم