العدالة الأمريكية تلاحق رجل أعمال روسي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20104/

واصلت المحكمة التايلندية يوم الإثنين 22 سبتمبر/أيلول جلسات الاستماع في قضية رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت الذي تتهمه واشنطن بتهريب السلاح الى منظمات إرهابية، وتطالب بتسليمه للقضاء الأمريكي. فيما وصف مجلس الدوما الروسي هذه القضية بالمسيسة.

واصلت المحكمة التايلندية أمس الإثنين جلسات الاستماع في قضية رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت الذي تتهمه واشنطن بتهريب السلاح الى منظمات إرهابية، وتطالب بتسليمه للقضاء الأمريكي. فيما وصف مجلس الدوما الروسي هذه القضية بالمسيسة.

ويواجه فكتور بوت رجل الأعمال الروسي الذي تلقبه المخابرات الأمريكية بأكبر مهرب للأسلحة في العالم، تهماً ببيع أسلحة بملايين الدولارات تضم صواريخ سام أرض-جو وقاذفات صواريخ إلى حركة التمرد الكولمبية "فارك" التي تصفحها الولايات المتحدة أيضاً بانها منظمة ارهابية، إضافة إلى تقديم دعم مادي لهذه المنظمة.

وبينما يرى مراقبون في هذا السياق أن بوت هرب السلاح ابتداء من تسعينيات القرن الماضي لحكومات ومتمردي بلدان آسيا وافريقيا، يشتبه آخرون في وجود صلات له مع حركة الطالبان وتنظيم القاعدة. في ظل هذه المعطيات يشدد محامي الدفاع على أن النيابة الأمريكية لم تقدم أي دليل للمحكمة التايلندية ضد بوت وبالتالي لا توجد أي أدلة كافية لتسليمه.

السلطات التايلاندية لم تقرر بعد ما إذا كانت ستحاكم بوت على أراضيها ام ستقوم بتسليمه إلى الولايات المتحدة، لذا سيبقى مصير بوت معلقاً إلى أن يتم البت في هذا الموضوع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك