البرادعي يطالب إيران بالشفافية بشأن برنامجها النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20098/

طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بتقديم ما يثبت عدم قيامها باجراء دراسات لانتاج رأس حربي نووي.

طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بتقديم ما يثبت عدم قيامها باجراء دراسات لانتاج رأس حربي نووي.

وصاغ البرادعي مطلبه على شكل معادلة تنص على أن شفافية إيران بشأن برنامجها النووي،  سيقابلها تمكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية من تقديم تطمينات للعالم حول عدم وجود أنشطة نووية إيرانية غير معلنة. البرادعي شرح للايرانيين ما يقصده  بالشفافية وهو السماح للوكالة الدولية بالوصول إلى الوثائق والأشخاص المعنيين.

وقال البرادعي "للأسف، الوكالة لم تتمكن من إحراز تقدم ملموس بشأن الدراسات المزعومة عن وجود أبعاد عسكرية محتملة للبرنامج النووي. أدعو ايران إلى تنفيذ كل ما يلزم من تدابير لبناء الثقة بخصوص الطبيعة السلمية الصرفة لبرنامجها النووي  في أقرب وقت ممكن.

من جهتها سارعت الولايات المتحدة بعد تصريحات البرادعي على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض إلى الاعراب عن قلقها من عدم تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤكدة عزم الولايات المتحدة الاستمرار في فرض عقوبات ضدها.

فيما اتهم المندوب الإيراني لدى الوكالة الدولية علي أصغر سلطانية من العاصمة النمساوية فيينا واشنطن باستعمال الوكالة الدولية للضغط على بلاده، وبالتسبب في خلق الجمود الراهن في موضوع الملف النووي الايراني.

ورد سلطانية على مطالب البرادعي بأن على الوكالة تقديم وثائق تدعم تلك الاتهامات حتى يمكن الرد عليها. بقوله " كيف يمكن مساءلة بلد دون تقديم الوثائق الحقيقية له. الوكالة الدولية قادرة على مواصلة التحقق، لان ايران لم تضع أية صعوبات أمامها للوصول إلى جميع المواد والمرافق النووية. وهذا الاتجاه سيستمر "

إيران تصر على ان الهدف من برنامجها النووي هو توليد الطاقة الكهربائية فيما تحدد التقديرات الامريكية فترة زمنية مدتها سنتين لتتمكن طهران من صنع سلاح نووي. أما اسرائيل فتبدو أقل تفاؤلا واكثر قلقا في قولها إن إيران يمكنها أن تصنع أول قنبلة نووية في غضون عام فقط.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك