تشكيل الحكومة والأمن ..أكبر المشاكل تعقيداً أمام ليفني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20092/

رفض بنيامين نتنياهو رئيس حزب المعارضة "الليكود" الدعوة التي وجهتها له رئيسة حزب كاديما الحاكم تسيبي ليفني للمشاركة في الحكومة المقبلة، الامر الذي سيؤدي الى فقدان ليفني لعدد كبير من الاصوات التي هي بحاجة لها لتشكيل الحكومة. في الوقت الذي تعاني اسرائيل من مشاكل أمنية.

رفض بنيامين نتنياهو رئيس حزب المعارضة "الليكود" الدعوة التي وجهتها له رئيسة حزب كاديما الحاكم تسيبي ليفني للمشاركة في الحكومة المقبلة، الامر الذي سيؤدي الى فقدان ليفني لعدد كبير من الاصوات التي هي بحاجة لها لتشكيل الحكومة. في الوقت الذي تعاني اسرائيل من مشاكل أمنية.
فبعد أن كلف الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرز تسيبي لفني تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، دعت ليفني إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، حيث وجهت دعوة إلى بينيامين نتينياهو رئيس حزب المعارضة "الليكود" الذي يحظى بشعبية كبيرة، ولكن الليكود واحزاب يمينية أخرى من بينها  " إسرائيل بيتنا" ومفدال حزب إيحود لئومي يصرون على انتخابات مبكرة.

وقد تلقت ليفني حتى الآن دعم حزب المتقاعدين "جيل" وحزب اليسار "ميرتس-يحاد" اللذين يشكلان مع حزب "كاديما" 38 مقعداً من أصل مقاعد الكنيست " البرلمان"  الـ 120 . ولكن لكي يتم التأكيد على حكومة جديدة يجب على ليفني تشكيل إئتلاف يمثل الأكثرية المطلقة  أي 61 صوتاً خلال 42 يوماً.  و ستكون المحادثات الأساسية القادمة أمام ليفني مع الحلفاء السابقين حزب العمل وله 19 صوتاً.

 انفجار انتحاري

قالت السلطات الإسرائيلية إن 19 إسرائيليا  بينهم 16 جنديا جرحوا بعد أن قام سائق فلسطيني بمهاجمتهم بسيارته في أحد ميادين القدس الغربية. وأفادت مصادر إسرائيلية أن بعض المصابين حالتهم خطرة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها اطلقت النار على سائق السيارة واردته قتيلا. من جانبها إعتبرت حركة حماس الهجوم الرد الطبيعي على ممارسات الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في مدينة القدس وهو إستمرار لنهج المقاومة.

وأفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" من القدس بأن منفذ العملية هو قاسم صلاح المغربي من حي الفاروق بقرية جبل المكبر في القدس الشرقية يحمل الهوية الزرقاء. ومازالت الشرطة الاسرائيلية تجري عملية التحقيق ما إذا كانت هذه العملية انتحارية أم حاث سير عادي؟. وأن الاجراءات الامنية مشددة، وان هناك أعداد كبيرة من قوات الشرطة الاسرائيلية في منطقة جبل المكبر في قرية منفذ العملية من أجل منع أهالي القرية من نصب خيمة عزاء. وطلب يهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي كذلك بأن من الشرطة و الجيش بالسيطرة على الامن داخل قرى القدس الشرقية وخاصة في فترة الأعياد القادمة. فيما  سيلجأ باراك  إلى ايجاد صيغة قانونية للطلب الى الحكومة لافساح المجال لعملية هدم بيت منفذ العملية بشكل عاجل وفوري، لكي تكون هذه خطوة رادعة لعمليات أخرى.

التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية