إعتذار جعجع يثير ردود أفعال متباينة في الوسط اللبناني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20089/

أثار الاعتذار الذي قدمه رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع عما تسببت به القوات خلال الحرب الماضية التي شهدها لبنان ردود فعل مختلفة، فقد اعتبر رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الاعتذار مناورة سياسية، فيما قال الرئيس الاسبق للحكومة اللبنانية عمر كرامي إن الإعتذار أثبت مقولة إن جعجع قاتل ومجرم.

أثار الاعتذار الذي قدمه رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع عما قامت أو تسببت به القوات خلال الحرب الماضية التي شهدها لبنان ردود فعل مختلفة، فقد اعتبر رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الاعتذار مناورة سياسية، فيما قال الرئيس الاسبق  للحكومة اللبنانية عمر كرامي إن الإعتذار أثبت مقولة إن جعجع  قاتل ومجرم.
وكان للمواقف المتقاطعة للزعماء المسيحيين في لبنان دلالات سياسية واضحة طرحت تساؤلات حول امكانية قيام مصالحة مسيحية مسيحية على غرار المصالحات التي تمت مؤخرا، حيث شكل المهرجان الذي اقامته القوات اللبنانية دعوة صريحة للمصالحة بعد ان قدم الرئيس التنفيذي للقوات اللبنانية سمير جعجع اعتذارا عن كل أذية أو ضرر تسببت به القوات اللبنانية خلال الحرب الأهلية.
واثار خطاب جعجع ردود فعل اطراف مسيحية تختلف معه في القضايا المتصلة بسلاح حزب الله وجدواه والعلاقة مع سوريا، فجاء رد رئيس تيار المردة الوزير السابق سليمان فرنجية هجوميا معتبرا اعتذار جعجع مناورة سياسية.
وتجاهل رئيس تكتل الاصلاح والتغيير ميشيل عون دعوة جعجع للمصالحة معتبرا ان الخلاف السياسي لا يحتاج لقيام مصالحات مهددا بالانسحاب من طاولة الحوار القادمة اذا استمرت الاكثرية بالتلاعب بقانون الانتخابات.
وحول نشر تعزيزات عسكرية للقوات السورية على الحدود مع لبنان اكد عون ان لا مشكلة مع سوريا بهذا الشأن وان انتشار القوات السورية امر وقائي ولا علاقة للبنان بذلك.
ويبدو الشارع المسيحي منقسما على نفسه فيما الآمال تبقى معقودة على امكانية قيام مصالحة حقيقة تجمع المسيحيين وتوحدهم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية