إسلام آباد تتهم حركة طالبان باكستان بالوقوف وراء هجوم "ماريوت" لكن الحركة تنفي تورطها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20036/

إتهمت إسلام آباد في 21 سبتمبر/ أيلول الجاري حركة طالبان باكستان المرتبطة بتنظيم القاعدة بالوقوف وراء العملية الإنتحارية التي استهدفت فندق "ماريوت" في 20 سبتمبر/ أيلول الجاري وتسببت بمقتل نحو 60 شخصا. من جانبها نفت حركة طالبان باكستان تورطها في هجوم الفندق.

إتهمت إسلام آباد في 21 سبتمبر/ أيلول الجاري حركة طالبان باكستان المرتبطة بتنظيم القاعدة بالوقوف وراء العملية الإنتحارية التي استهدفت فندق "ماريوت" في 20 سبتمبر/ أيلول الجاري وتسببت بمقتل نحو 60 شخصا.
وفي هذا السياق قررت السلطات الباكستانية تكثيف عملياتها الأمنية ضد المسلحين في مناطق القبائل المحاذية لأفغانستان.
وقد أجمعت المواقف العربية والدولية على إدانة الهجوم، كما دانه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ووصفه بالعمل الإرهابي والوحشي.
ويرى خبراء أن هجوم "ماريوت" يحمل في طياته جملة من التحديات الداخلية والخارجية لباكستان، أبرزها موجه الى الرئيس زارداري نفسه لأن إنفجار سيارة مفخخة هز إسلام آباد عقب ساعات من خطابه الأول بعد الانتخاب رئيسا جديدا للبلاد.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك