أبخازيا واوسيتيا الجنوبية تسعيان للمشاركة في جلسة مجلس الامن الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19964/

أعلن رئيس الوزراء الاوسيتي الجنوبي بوريس تشوتشييف أن أي رفض أمريكي لمنح تأشيرات دخول لممثلي أبخازيا واوسيتيا الجنوبية للمشاركة في جلسة مجلس الامن الدولي، سيعني أن واشنطن خائفة من فضح حقائق العدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية.

أعلن رئيس الوزراء الاوسيتي الجنوبي بوريس شوشييف أن أي رفض أمريكي لمنح تأشيرات دخول لممثلي أبخازيا واوسيتيا الجنوبية للمشاركة في جلسة مجلس الامن الدولي، سيعني أن واشنطن خائفة من فضح حقيقة النوايا الجورجية من شنها الحرب على أوسيتيا الجنوبية.

وفي وقت سابق قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نيستيرينكو أن بلاده تقدمت بطلب الى السفارة الامريكية في موسكو للحصول على تأشيرات لمندوبين من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بهدف المشاركة في لقاء غير رسمي لمجلس الأمن دعت إليه روسيا للبت بمشكلة القوقاز.
واوضح نيستيرينكو أن الحديث يدور عن سفر وزير الخارجية الأبخازي سيرغي شامبا و رئيس الوزراء الأوسيتي الجنوبي  بوريس تشوتشيف وأضاف المسؤول " انه في حال الرد الامريكي الإيجابي بخصوص التأشيرات فإنه سيكون بإمكان روسيا الدعوة لعقد الجلسة في 7  أو 8 أكتوبر/ تشرين الأول. علما ان عقد مثل هذه الجلسة لايتطلب موافقة كافة أعضاء مجلس الأمن."
وفي جديد المواقف المنددة بالغزو الجورجي لجمهورية أوسيتيا الجنوبية

حمَل ميغيل ديسكوتو بروكمان رئيس الدورة الحالية الـ 63 للجمعية العامة للأمم المتحدة جورجيا مسؤولية الأزمة، وقال  "أنا لست قاضياً أو مدعياً عاماً في محكمة ولكن نظرة الى تاريخ الأحداث تبين أن أوسيتيا الجنوبية تعرضت لهجوم . والشعب في أوسيتيا ينظرون الى أنفسهم أنهم روس، وقد هوجموا ،وهذا عدوان، وكلمة عدوان في العرف الدولي تعني أن هجوماً عسكرياً وقع. والتصرف الروسي جاء كرد فعل على العدوان. موسكو لم تكن البادئة بالهحوم".

كما عبر بروكمان أيضاً عن سعادته لاعتراف حكومة بلاده( نيكاراغوا) باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيان وقال بهذا الصدد "أنا هنا لا أتحدث باسم حكومتي في نيكاراغوا.  أنا رئيساً للجمعية العمومية وأمثل كافة الأمم المنضوية تحت لوائها، ولكن أريد القول أنني فرح جداً لاعتراف بلادي باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)