نقيب الأطباء المصري يتراجع عن قرار يشعل فتيل الطائفية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19953/

تراجع نقيب الأطباء ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري الدكتور حمدي السيد عن اقتراحه الداعي الى حظر التبرع بأعضاء الجسم بين المسلمين والمسيحيين، والذي إعتبره المصريون فتيلاً يسعر نار الطائفية في المجتمع المصري ويتنافي مع التعاليم السماوية.

تراجع نقيب الأطباء ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري الدكتور حمدي السيد عن اقتراحه الداعي الى حظر التبرع  بأعضاء الجسم بين المسلمين والمسيحيين، وذلك بعد أن أثار الاقتراح ردود أفعال غاضبة بين المصريين، واصفين أياه بأنه فتيل يشعل نار الطائفية في المجتمع المصري ويتنافي مع التعاليم السماوية التي تنادي بالمودة والرحمة.
وقد اخطأ رئيس لجنة الصحة إداريا قبل ان يخطئ  البرلمان، لكن الكنيسة المصرية ترى ان ما حدث  حمل مرارة يصعب ازالتها. كما عارض رجال الدين المسلمون القرار الذي تراجع عنه السيد.

وكانت العلاقة بين المسلمين و المسيحيين قد شهدت  توترا فى السنوات  الاخيرة، فاحداث ابوفانا لم تلتئم بعد، حتى جاء الاقتراح  الجديد من رجل الحزب الحاكم صاعقا باعتباره قادما من اهل القمة.

ومما يجدر قوله أن نقيب الأطباء المصري  نسى او تناسى ان عشرات المصريين من  المسلمين ذهبوا الى الصين لزراعة الكبد دون السؤال عن الدين او الملة، فعودة الحياة تظل  المعنى الاسمى عند البشر .

للمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)