سفن الخليج في مرمى الصواريخ الإيرانية إذا اندلعت الحرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19910/

قال مستشار كبير للزعيم الايراني الأعلى علي خامنئي في حديث نقلته احدى الصحف الرسمية الايرانية انه في حالة اندلاع حرب في المنطقة فإن السفن التي تمر عبر منطقة الخليج ستكون تحت مرمى الصواريخ الايرانية.

قال مستشار كبير للزعيم الايراني الأعلى  علي خامنئي في حديث نقلته احدى الصحف الرسمية الايرانية انه في حالة اندلاع حرب في المنطقة فإن السفن التي تمر عبر منطقة الخليج ستكون تحت  مرمى الصواريخ الايرانية. وهددت ايران بانها يمكن ان ترد على أي هجوم عسكري باغلاق مضيق هرمز عند الطرف الجنوبي للخليج والذي تمر منه حوالي 40 % من تجارة النفط  في العالم.
ونسبت الصحيفة للمستشار العسكري الكبير للزعيم علي خامنئي، يحيى صفوي، قوله "في وقت الحرب لا يمكن لسفينة أن تمر عبر منطقة الخليج الفارسي دون أن تكون في متناول صواريخ أرض-بحر الخاصة بالحرس الثوري".
وتأتي التصريحات وسط استمرار التكهنات بشأن ضربة محتملة من الولايات المتحدة او اسرائيل لمنشآت نووية ايرانية.

سلاح الجو الإيراني ينهي مناوراته الضخمة في 15 محافظة

أنهى سلاح الجو والدفاع الجوي الإيراني المناورات الضخمة التي بدأها منذ أيام تحت عنوان " المدافعون عن سماء المحافظة " بمشاركة العشرات من المقاتلات الجوية التابعة للجيش والحرس الثوري الإيراني.
وقال قائد سلاح الدفاع الجوي الايراني احمد ميقاني أن " المناورات التي جرت تحت اسم المدافعون عن سماء الولاية انتهت بنجاح وقد تم تحقيق كافة النتائج المرجوة منها"
وللعلم فإنه للمرة الأولى تجري مثل هذه المناورات وعلى هذا النطاق الواسع والكبير لسلاح الجو في الجمهورية الاسلامية".
وجرت هذه المناورات التي بدأت الإثنين 15 سبتمبر/أيلول في أكثر من نصف المحافظات الايرانية وهدفت لرفع مستوى الجاهزية القتالية للقوات المسلحة تحسبا لأي هجوم قد تقدم عليه الولايات المتحدة وحليفتها اسرائيل على خلفية الأنشطة النووية الإيرانية التي تعارضها وتشكك بها واشنطن بينما تعتبرها طهران حقا شرعيا ومشروعا سلميا.
ونفذت هذه المناورات على 3 مراحل تتمثل الاولى في مواجهة محاولات العدو لتخريب شبكات الاتصالات ومنظومات المعلومات التابعة للقوات وجمع المعلومات عن العدو المفترض.والثانية هي التصدي لهجمات العدو المفترض لانظمة الدفاع الجوي والرادارات ومنصات الانطلاق.اما المرحلة الثالثة للمناورات فانها تتمثل في احباط هجمات العدو المفترض على المراكز والمواقع الاستراتيجية والرد عليها عبر منظومات الدفاع الجوي.
نجاد يعتبر تقرير الوكالة الذرية تأكيدا جديدا على سلامة برنامج بلاده النووي
من جهة أخرى اعتبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان التقرير الاخير الذي اصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني جدد التاكيد على الطابع السلمي لهذا البرنامج.
واضاف: ان التقرير لم يحتو على اي نقطة سلبية وأشار الى تعاون ايران مع الوكالة الدولية مشددا على ان ايران تعاونت وتتعاون مع الوكالة بشفافية كاملة.
واكد الرئيس الايراني ان طهران تعارض النظام الظالم الذي يحكم العلاقات الدولية وتهيمن عليه اقلية ظالمة، داعيا الى اصلاح وتعديل ميثاق  منظمة الامم المتحدة حتى تصبح مؤسسة ديمقراطية حقيقية.
واضاف: ان مقر الامم المتحدة ينبغي ان ينقل من الولايات المتحدة الى بلد مضيف ومحايد آخر بحيث يتمكن قادة مختلف البلدان من الذهاب الى هناك بحرية لتبادل وجهات النظر مع الآخرين.

نجاد لاينوي لقاء مندوبين أمريكيين خلال رحلته الى واشنطن
قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الخميس 18 سبتمبر/أيلول أنه لن يلتقي مع مندوبين رسميين للولايات المتحدة خلال رحلته الى نيويورك لحضور الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة ، مؤكداً "زيارتي لاتحتوي على مثل هذه اللقاءات".
ولكن وفي نفس الوقت أكد نجاد جاهزيته لفتح باب النقاش بشكل علني في هيئة الأمم المتحدة مع المسؤولين الأمريكيين بمن  فيهم المرشح الجمهوري لسباق الرئاسة الأمريكية.
وذكر نجاد انه دعا في العام الماضي الولايات المتحدة للنقاش بأمور عالمية ملحة لكن نظيره الأمريكي رفض آنذاك.

واشنطن تضع لائحة اتهام ضد 16 جهة بتهمة تصدير مواد عسكرية لإيران

 من جهة أخرى وجهت الإدارة الأمريكية الأربعاء تهما  لثماني شركات وثمانية أشخاص بينهم أجانب بتصدير سلع مزدوجة الاستعمال الى ايران يمكن استخدامها في الصناعات العسكرية .كما فرضت واشنطن أيضا عقوبات على 7 شركات إيرانية تتهمها بالارتباط مع المؤسسة العسكرية الإيرانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك