رئيسة الوزراء الأوكرانية تتهم يوشينكو بالمسؤولية عن تدهور العلاقات مع روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19892/

اتهمت يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء الأوكرانية في 17 سبتمبر/ أيلول الجاري الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو بالمسؤولية في تدهور العلاقات مع روسيا.

اتهمت يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء الأوكرانية في 17 سبتمبر/ أيلول الجاري الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو بالمسؤولية في تدهور العلاقات مع روسيا.
وقالت تيموشينكو خلال مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة الأوكرانية إن المسؤولية حول اتخاذ روسيا قرارت قاسية تجاه أوكرانيا تقع على عاتق الرئيس الأوكراني، وذلك في إشارة إلى محاولات يوشينكو جر البلاد إلى أزمة القوقاز.

من جهته قال فاسيلي فولغا رئيس اتحاد القوى اليسارية الاوكرانية لقناة "روسيا اليوم" أن الوضع في أوكرانيا مفتوح على ثلاث احتمالات وهي
اولا: تشكيل ائتلاف جديد يضم أحزاب الأقاليم مع رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو
ثانيا: أن يلجأ الرئيس الأوكراني يوشينكو الى القوة ضد المعارضة
ثالثا: أن تعود الأمور الى سابق عهدها وتتشكل الائتلافات السابقة من جديد
أما بالنسبة للاحتمال الثاني فيرى فولغا أن يوشينكو لايملك الأغلبية والشعبية التي تخوله استخدام القوة أو حتى ممارسة الضغط على المعارضة ففقط 3 % من القوى الاوكرانية تدعم يوشينكو.
من جهة أخرى قال فولغا أن أوضاع القوقاز الأخيرة كرست الشرخ القائم في أوكرانيا وأثرت عليه بشكل جذري.

عاصفة سياسية تهدد استقرار أوكرانيا

وتعصف بأوكرانيا هذه الأيام موجة اضطرابات سياسية حيث بدأت الكتل البرلمانية الاوكرانية تحركها لمحاولة إيجاد ائتلاف جديد بعد استقالة رئيس البرلمان الاوكراني ، فيما لا يستبعد المراقبون قيام الرئيس الاوكراني بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة.
من جهة أخرى تلوح أمام تيموشينكو فرص كبيرة يمكن اغتنامها. و إذا ما قرر تحالف فلاديمير ليتفين و الحزب الشيوعي الانضمام للتحالف الجديد فستحصل رئيسة الوزراء على أكثر من ثلثي أصوات النواب مما يجعلها قادرة على تجاوز الرئيس و حتى  منعه من إجراء الانتخابات المبكرة.
المزيد من التفاصيل عن اختلاجات الساحة السياسية الأوكرانية في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)