السوق الروسية للاسهم تشهد هبوطا لم يسبق له مثيل منذ عام 1998

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19807/

ادت مشاكل السيولة في الاسواق العالمية والسوق الروسية وكذلك سلسلة حوادث الافلاس في القطاع المالي الغربي الى انهيار واسع النطاق في السوق المالية الروسية بشكل لم يلحظ له مثيل منذ عهد الاحداث الشهيرة المرتبطة بالعجز المالي في روسيا عام 1998. هذا وقد اعلن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ان روسيا ستتجاوز بهدوء هذه الظواهر العصيبة في الاقتصاد العالمي .

هبطت قيمة معظم الاسهم الروسية القابلة للتحويل الى النقد رأسا، حتى الساعة الرابعة والنصف حسب توقيت موسكو المحلي بعد ظهر يوم 16 سبتمبر/أيلول الى حد نسبة تتراوح من 8 الى 30 %.
وادت مشاكل السيولة  في الاسواق العالمية والسوق الروسية وكذلك سلسلة حوادث الافلاس في القطاع المالي الغربي الى انهيار واسع النطاق في السوق الروسية بشكل لم يلحظ له مثيل  منذ عهد الاحداث المرتبطة بالعجز المالي الشهير في روسيا عام 1998.
وتقوم البورصتان "أر تي أس" و"أم أم في بي" الروسيتان طيلة اليوم بوقف المبيعات لاسهم بعينها، غير انهما قريبتان من الايقاف التام للمبيعات لجميع الاسهم.  واذا كان المؤشر التكنيكي لساحة المتاجرة يهبط بنسة  8 % قياساً  للمستوى الذي كان عليه عند  الافتتاح فان المبيعات سوف تتوقف لمدة ساعة واحدة. واغلب الاحتمال ان الايقاف التام يمكن ان يجري وفقا لهذا السبب.
وفي الوضع بحلول الساعة الرابعة والنصف بعد ظهر اليوم حسب توقيت موسكو هبط المؤشر التكنيكي لبورصة "أر تي أس" بنسبة 7.20%. اما بصورة عامة فان مؤشر "أر تي اس" فقد حتى الساعة الرابعة والنصف بنسبة 10.01% وبلغ 1149.68 نقطة.
هذا ويفقد المؤشر التكنيكي لبورصة "ام أم في بي" زهاء نسبة 6.7 %. وقد هبط  مؤشر "ام أم في بي"بصورة عامة بحلول الساعة الرابعة والنصف حسب توقيت موسكو بنسبة 14.72% وبلغ 910.34 نقطة.      
بوتين : وزارة المالية الروسية والبنك المركزي يناقشان الاعمال المشتركة بصدد مواجهة الأزمة في السوق المالية
افاد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اثناء اللقاء مع الرئيس الاذربيجاني الهام علييف  بان وزارة المالية الروسية والبنك المركزي سوية مع المصرفيين الروس  يناقشون الجهود المشتركة ارتباطا بالأزمة الراهنة  في السوق المالية.
وقال بوتين:" نحن ندرس امكان استخدام ادوات التأثير على المدى الطويل من قبل البنك المركزي، وسوف نتصرف باحتراس ودقة". وعلى حد قول بوتين فان وزارة المالية قامت هذا اليوم وحده بطرحها في السوق المالية مبلغ 150 مليار روبل لادامة السيولة، اما البنك المركزي فقد طرح 325 مليار روبل.
كما افاد رئيس الوزراء بان "وزارة المالية تنوي يوم غد مضاعفة مبلغها المذكور ليصل الى 350 مليار روبل".
وذكر بوتين ان السوق العالمية تمر بفترة معقدة و"هذا ينعكس دون شك على اقتصادنا نظرا لكونه يشكل جزءا من الاقتصاد العالمي الشامل".
واعلن رئيس الحكومة الروسية قائلا :" ليس لدينا شك في اننا سوف نمر بهدوء عبر هذه الظواهر العصيبة في الاقتصاد العالمي".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم