الإتحاد الأوروبي يناقش مسألة نشر مراقبيه في جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19728/

يبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري ببروكسل مسألة نشر مراقبين أوروبيين في جورجيا والعلاقات الأوروبية الروسية بالإضافة إلى قضايا البلقان وزيمبابوي ومنظمة التجارة العالمية.

يبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري ببروكسل مسألة نشر مراقبين أوروبيين في جورجيا والعلاقات الأوروبية الروسية بالإضافة إلى قضايا البلقان وزيمبابوي.
وكان الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والفرنسي نيكولا ساركوزي قد توصلا إلى اتفاق حول إرسال مئتي مراقب أوروبي إلى جورجيا لضمان الأمن في منطقة النزاع. وستقوم موسكو وفقا لهذا الاتفاق بسحب قواتها من المناطق العازلة المحيطة بجمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. 

أفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" من بروكسيل أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي  سيتناولون بشكل رئيسي على مدار يومين بحث الملف الجورجي. ومن المقرر أن يتبنى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قرار ارسال مراقبين أوروبيين الى جورجيا تنفيذاً للإتفاق الذي توصل إليه الرئيس الروسي دمتري مدفيديف مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي.

ولكن موضوع ارسال المراقبين هذا يواجه مشكلة، فالرئيس مدفيديف عندما تم توقيع الاتفاق قال إن المراقبين يسمح لهم بالتوجه إلى أبخازيا واوسيتيا الجنوبية في حين قال الرئيس الفرنسي في اثناء زيارته لتبليسي إن نص الاتفاق يسمح بارسال المراقبين إلى هاتين الجمهوريتين.

كما أن القيادة الروسية تقول إن قرار استقبال المراقبين يعود إلى المسؤولين في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. والمشكلة هنا ليست مشكلة إجرائية فقط وإنما هي مشكلة سياسية تتعلق بالوضع القانوني لهاتين الجمهوريتين اللتين اعترفت روسيا باستقلالهما، فالرئيس مدفيديف اكد أن قرار الاعتراف بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية هو قرار نهائي ولا رجعة فيه. في حين يعتبر الاتحاد الأوروبي أن أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية هما جزء لا يتجزأ من الأراضي الجورجية.

التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)