مقتل قائد القوات الروسية السابق في الشيشان بتحطم طائرة الـ "بوينغ ـ 737"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19700/

أعلن وزير النقل الروسي ورئيس لجنة التحقيق الحكومية في ملابسات تحطم طائرة الركاب الروسية، أن الجنرال غينادي تروشيف قائد القوات الروسية السابق في الشيشان كان من بين ضحايا الطائرة التي سقطت فجر 14سبتمبر/ايلول أثناء هبوطها في مدينة بيرم شرق موسكو.

أعلن وزير النقل الروسي ورئيس لجنة التحقيق الحكومية في ملابسات تحطم طائرة الركاب الروسية، أن الجنرال غينادي تروشيف قائد القوات الروسية السابق في الشيشان كان من بين ضحايا الطائرة التي سقطت فجر 14سبتمبر/ايلول أثناء هبوطها في مدينة بيرم شرق موسكو.
وكان غينادي تروشيف الذي يعتبر من أبرز القادة العسكريين الميدانيين ويحمل لقب بطل روسيا قد شغل عدة مناصب عسكرية أبرزها قيادة القوات الروسية في الشيشان منذ عام 1995. وقد عين تروشيف مساعدا للرئيس الروسي لشؤون الأخوة العسكرية القوزاقية عام 2003.

نبذة عن حياة الجنرال تروشيف

ولد الجنرال تروشيف في 14 مارس/اذار 1947 في برلين (المانيا). ودرس في معهد موسكو لمهندسي  القياسات الارضية، وانهى كلية الدبابات العليا في قازان عام 1969 والاكاديمية الحربية للقوات المدرعة عام 1976، واكاديمية الاركان العامة في عام 1988.
شغل الجنرال تروشيف مناصب مختلفة في القوات المدرعة، حيث كان قائدا لفرقة (اورال - لفوف) العاشرة للمتطوعين في مجموعة القوات السوفيتية بالمانيا، ومن ثم قائدا للفيلق 42 ضمن المنطقة العسكرية لشمال القوقاز.
ومن عام 1995 لغاية 1997 كان تروشيف قائدا للجيش 85 التابع للمنطقة العسكرية لشمال القوقاز، وقاد القوات المشتركة لوزارة الدفاع في جمهورية الشيشان في السنوات 1995 و 1996، وفي تموز 1997 اصبح نائبا لقائد المنطقة العسكرية لشمال القوقاز. منذ اغسطس/اب 1999 كان قائدا للقوات المشتركة في داغستان ومن ثم قائدا للقوات المشتركة الفيدرالية (الشرق) في شمال القوقاز.
منح تروشيف لقب بطل روسيا في عام 1999 لقيادته العمليات ضد الارهاب في داغستان والشيشان، وهو حائز على اكثر من 20 وساما ونوطا، الجنرال مؤلف لكتاب "حربي" الذي صدر عام 2001 وكتاب "صاحب السوابق الشيشاني" الصادر عام 2003.
تروشيف اب لبنتين.

شركة ايروفلوت الروسية تؤكد وجود ركاب اجانب وتتعهد بدفع تعويضات
أكدت شركة إيرفلوت الروسية صاحبة الطائرة المنكوبة وجود ركاب أجانب على متنها، منهم مواطنون آذربيجانيون وأوكرانيون ومن بعض الدول الأوروبية، وتعهدت بدفع مبلغ  80 ألف دولار كتعويض لأسرة كل ضحية، نافية وجود مشاكل فنية في الطائرة قبل إقلاعها.
وقد نقل مراسل "روسيا اليوم" من مطار شرميتوفا عن  المتحدثة باسم شركة ايروفلوت الروسية ايرينا داننبرغ  خلال مؤتمر صحفي انه كان على متن الطائرة مجموعة من الاجانب بينهم  9 اذربيجانيين و5 اوكرانيين و2 من فرنسا بالاضافة الى 5  من سويسرا ولاتفيا وايطاليا والمانيا وتركيا. "
وتحدثت  داننبرغ عن الاجراءات التي ستقوم بها الشركة قائلة: "لقد نظمت الشركة قوائم الضحايا واسرعت باعلانها ونظمت كذلك معونة نفسية بمشاركة اخصائيين نفسيين لامتصاص الصدمة من اهالي الضحايا وقامت الشركة ايضا بتنظيم رحلة مجانية لاهالي الضحايا لنقلهم الى مكان الحادث.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)