بوتين: كان بودنا ان نعرف ما فعله المواطنون الامريكيون في منطقة النزاع بالقوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19675/

"حتى الآن حين كانت تنشأ ازمات عالمية كانت روسيا والولايات المتحدة تقفان  جنبا الى جنب في مواجهتها. وتتذكر روسيا ذلك ، وتود الا ينساه أيضا شركاؤها الامريكيون". جاء هذا على لسان فلاديمير بوتين  رئيس الوزراء الروسي اثناء  حديث صحفي أدلى به لجريدة " فيغارو" الفرنسية. وأجاب بوتين أيضا عن اسئلة تخص الموقف في القوقاز والاوضاع الاقتصادية في روسيا على خلفية الازمة الاقتصادية العالمية.
سؤال : أخذاً بعين الاعتبار انه تم التوقيع يوم 9 سبتمبر / أيلول  في موسكو على المعاهدة التي تقضي بسحب القوات الروسية من جورجيا بعد مرور شهرعلى اقل التقدير فما رأيكم هل من الممكن ان تعقد أحداث ما عملية انسحاب القوات الروسية من جورجيا او تحول دونها ؟
بوتين: روسيا وافية دوما بالتزامات أخذت على نفسها ، وسنظل  نلتزم بهذا المبدأ مستقبلا. وبودي قبل كل شيءالقول ان الوضع الراهن لم ينشأ  روسيا الاتحادية  وانما  بذنب القيادة الجورجية التي اقدمت على المغامرة الدامية وهاجمت  اوسيتيا الجنوبية.
واريد ان اذكر مرة اخرى ان القوات الروسية اضطرت الى ان تنفذ هذه العملية ، وهي جاءت ردا على الاستفزاز المسلح من قبل القيادة الجورجية ومقتل افرادنا لحفظ السلام  وهلك السكان المدنيين في اوسيتيا الجنوبية. واذا عبرنا حدود منطقة مسئولية قوات حفظ السلام  فعملنا ذلك بسبب اننا كنا مضطرين الى اسكات مراكز القيادة التي استخدمت بغية تنظيم العمليات القتالية ضد اوسيتيا الجنوبية وقواتنا لحفظ السلام خارج منطقة حفظ السلام.
اننا اضطررنا الى تدمير مراكز القيادة  والمحطات الرادارية  التي استخدمت  لمكافحة طائراتنا. كما كنا مضطرين الى ضرب المواقع المعدة مسبقا لاطلاق نيران المدفعية  وضمنها المدفعية بعيدة المدى التي  كانت تنزل ضربات على اللاجئين المدنيين المغادرين مدينة تسخينفال.
وبعد انتهاء وجود الجيش الجورجي بشكله الحالي تحت ضربات القوات المسلحة الروسية لم تبق وحداتنا المسلحة  وقوات حفظ السلام المدعومة بوحدات الجيش الروسي الا  في منطقة الامن التي حددت بالاتفاقيات الدولية السابقة.
ولا تزال روسيا أكبر بلاد في العام من حيث المساحة ، وانكم تفهمون جيدا كما يفهم قراء صحيفتكم ان روسيا ليست بحاجة طبعا الى اراض اضافية على حساب جورجيا.
ما الهدف من بقاء روسيا في منطقة الامن؟ -  ثمة هدف واحد فقط وهو ضمان هذا الامن والحيلولة من هجوم جديد من طرف جورجيا على اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. اننا نرى ان الاتفاقات التي تم التوصل اليها مع الاتحاد الاوروبي مهمة جدا واظن  ان  رئيس فرنسا السيد ساركوزي شخصيا الذي يترأس اليوم اوروبا الموحدة  لعب دورا كبيرا  في ذلك.
واننا نعول على ان الاتفاقات التي تم التوصل اليها مع "الدول الاوروبية الثلاث" ستنفذ من قبل شركائنا الأوروبيين.كما نعول على ان المراقبين من منظمة الامن والتعاون في اوروبا والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ستتولى المسئولية في منطقة الامن هذه حيث يتواجد  حاليا  قوات حفظ السلام الروسية. واذا نفذ كل ذلك فان  روسيا بدون اي شك ستلتزم بتعهداتها وتسحب قواتها لحفظ السلام حتى من منطقة الامن هذه.غير ان هناك التزامات لكلا الطرفين وليس من طرف روسيا فقط.  وتولى شركاؤنا الاوروبين بالتزامات ايضا . وعليهم تحمل المسئولية عن  ضمان الامن في هذه المنطقة . واننا سنرحب بالتعاون مع شركائنا الاوروبيين في هذه المنطقة.

سؤال: بصدد المراقبين الاضافيين الذين سيتم ارسالهم الى جورجيا. لماذا ترفضون امكانية حضورهم الى اراضي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا ؟
بوتين: نحن لا نرفض . لكنهما دولتان مستقلتان ونحن اعترفنا بسيادتهما واستقلالهما. فلكي يظهر في اراضيهما مراقبون اجانب يجب التحدث مع حكومتي هاتين الدولتين بالدرجة الاولى وليست مع روسيا.

سؤال:  لقد أشرتم بصورة خاصة الى الدور الذي لعبه السيد ساركوزي في التوصل الى اتفاقية التسوية السلمية  والتوقيع عليها. ما وصفكم بعلاقاتكم مع رئيس فرنسا ؟
بوتين: تحمل هذه العلاقات طابعا بناء وعمليا الا اننى اظن انه ظهر في الاونة الاخيرة موضوع شخصي ما في علاقاتنا. وتربطنا العلاقات الشخصية الطيبة والودية جدا. وهو كان يمارس المصارعة مثلي . واتفقنا على اجراء تمارين مشتركة .

سؤال : سبق لكم ان ادليتم بتصريح لقناة " سي ان ان" يوم 28 اغسطس / آب وطرحتم  أثنائه افتراضا  بان الجنود الامريكيين وقفوا وراء ظهور  الجنود الجورجيين. هل تلقيتم  تأكيدا ما على هذه المعلومات  التي كانت مجرد فرضية وقت التصريح؟
بوتين : لم اتكلم عن الجنود الامريكيين بل عن المواطنين الامريكيين.
ولا يناقش أحد الحقيقة الطبية ان شركائنا الامريكيين سلحوا الجيش الجورجي . والحقيقة الاخرى التي لا تناقش ايضا هي ان المدربين الامريكيين حاولوا تدريب الجيش الجورجي.
ويبدو لي ان السيدة زورابيشفيلي المواطنة الفرنسية ووزيرة الخارجية الجورجية  في الماضي سبق لها ان اعلنت ذلك.
كما قلت كان يتواجد المواطنون الامريكيون في منطقة العمليات القتالية . وبحسب المعطيات المتوفرة لدينا  فانهم تواجدوا مباشرة في منطقة الامن المحددة بالاتفاقيات الدولية السابقة .غيران المواطنين بالقوائم الثلاثة فقط من حقهم التواجد  في تلك المنطقة ، وهم السكان المدنيون وقوات حفظ السلام والمراقبون من منظمة الامن والتعاون في اوروبا.
اننا حصلنا على تأكيدات وثائقية  وبموجبها كان المواطنون الامريكيون الذين لا يدخلون اية قائمة من هذه القوائم الثلاث  قد تواجدوا في تلك المنطقة. وقد استعرض نائب رئيس الاركان العامة الروسية لممثلي الصحافة نسخة من جواز السفر لاحد المواطنين الامريكيين هؤلاء.
وبالطبع كان بودنا ان نعرف ما  فعلعه هذا المواطن وغيره من المواطنين الامريكيين في هذه  المنطقة .
ولذلك يمكنني ان اقول ردا على سؤالكم ان هذه الافتراضات قد حصلت على تأكيدها.

الولايات المتحدة بنفسها عملت على تردي علاقاتها مع روسيا، فلتحسنها  بنفسها

سؤال : خلال الايام الاخيرة تردت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا الى حد كبير. ماذا تنتظرون من الادارة الامريكية الجديدة ؟
بوتين: انتظر تحسين هذه العلاقات. انهم عملوا على ترديها فليحسنوا اياها بانفسهم.
وقد قال احد المسؤولين السياسيين للولايات المتحدة وهو وزير الخارجية في عهد الرئيس لينكولن "اننا نفضل العلاقات مع روسيا على العلاقات مع الدول الاوروبية الاخرى ولو بسبب واحد وهو ان روسيا تتمنى الخير لنا دائما".
وبالطبع مرت سنوات عديدة منذ ذلك العهد . وكانت علاقاتنا تتصف في الازمة المختلة بصفات مختلفة.  ولكن حين نشأت الازمات العالمية وقفت روسيا والولايات المتحدة جنبا الى جنب في مواجهتها. وذلك على كل حال يدل على شيء ما. وبالدرجة الاولى علي ان المصالح المشتركة تطغو اية تناقضات حين يشهد العالم ازمات. وهكذا كان الامر في الحربين العالميتين الاولى  والثانية ونحن في روسيا  ولا ننسى ذلك ابدا ، ونود الا ينساه ايضا شركاؤها الامريكيون."

عمليات التحالف الدولي في افغانستان غير فعالة

سؤال : ما موقفكم من الاوضاع في افغانستان  وهل ترحبون بأعمال المجتمع الدولي  في مكافحته للطالبان؟
بوتين : نحن نرحب باعمال المجتمع الدولي  في مكافحته للارهاب.  غير اننا نرى ان تلك الاعمال ذات فاعلية قليلة وبعيدة عن الاحتراف .
 على سبيل المثال فما ثمن الضربات الجوية المنتظمة التي تنزل على  اهداف البنية التحتية  للارهابيين والتي سقط جرائها العديد من الضحايا ضمن السكان المدنيين؟  او ما قيمة مثلا جهود التحالف الدولي في اطار مكافحة المخدرات؟ - انها بدرجة  صفر.  زد على ذلك ، إن نتائجها سلبية بسبب في واقع الامر حيث ان حجم انتاج هيرويين يتزايد من يوم الى آخر.
وفضلا عن ذلك فان هذا الامر سيئ بحد ذاته ، اذ ان السوق الرئيسية  لبيع هيرويين افغاني االمنشأ هي اوروبا الغربية .وهذا امر سيئ  ايضا من وجهة نظر مواجهة الارهاب. لان الاموال الناتجة عن تجارة المخدرات  تستخدم بالدرجة الكبيرة  لتمويل عمليات ارهابية.
 ثمة امر مستحق لنفكر فيه. وعلينا التعاون الاكثر مع بعضنا البعض وتوحيد جهودنا  لكي نزيد من فاعلية مواجهة الارهاب. وبهذه الطريقة فقط يمكننا التوصل الى المزيد من النتائج  في عملنا المشترك.

 الصين لم تخيم آمال روسيا

سؤال : في الاونة الاخيرة تحسنت علاقات روسيا مع الصين الى حد كبير.
ألم تخيم الصين آمالكم بعدم دعمها العلني لاعمال روسيا في اوسيتيا الجنوبية ؟
بوتين: لم يخيم موقف الصين كهذا أمالنا بالمرة . وزد على ذلك فاننا نفهم جيدا اولويات السياسة الخارجة والداخلية لجمهورية الصين الشعبية،  ولا نريد ان نضعها موضع محرج. وسبق لنا ان قلنا ذلك  بصراحة  لشركائنا الصينيين . وقد ذكرتُ ذلك وانا احضر مراسم افتتاح الالعاب الاولمبية . وبذلك سبقنا  في نزع عبء المسئولية عنهم في العلاقات الروسية الصينية.
و فيما يخص اعترافف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا فاننا لم ولن نطلب احدا بشيء. ومن وجهة نظر القانون الدولي يكفي اعتراف بلد واحد  لكي ينشأ طرف جديد للقانون الدولي.

 الحرب في القوقاز دلت على غياب الصحافة الحرة في الغرب

سؤال: تثير الاعتداءات على حرية الرأي  في روسيا واغتيال عدد من الصحفيين في البلاد قلقا خاصا في اوروبا كلها وفرنسا بصورة خاصة. ماهي خطوات تستعدون لاتخاذها تفاديا لتكرار السوابق؟
بوتين: تعجبني أكثر فاكثر الاسئلة المتعلقة بحرية الرأي والصحافة في روسيا وخاصة بعد الاحداث في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا.
لا يمكن الا يلاحظ مراقب يهمه الامر سكوت الصحافة الحرة  وشركائنا الغربيين حين تشكلت تصورات خادعة اولا في ان العدوان الجورجي قد يتوج بنتيجة ايجابية . وخلال يوم واحد حين لم يتضح الامر بعد حول النتيجة  سكت الجميع كانما صدرت تعليمات بذلك. اما فيما بعد - واظن ايضا بتعليمات - شرعوا في اتهام روسيا باستخدام  القوة  استخداما غير متناسب. وهذا لا يخص الصحافة الاوروبية فحسب بل وينسحب أيضا على الصحافة الامريكية .
اما فيما يتعلق بوسائل الاعلام الروسية فعددها يزداد. ويبدو لي ان عدد وسائل الاعلام الالكترونية بلغ 3500 وسيلة ،  وهناك عشرات آلاف او على ما يبدو زهاء 40 الف  مطبوع دوري. وحتى لو كانت لدينا رغبة في السيطرة عليها فهذا الامر مستحيل ، اما الانترنت فهو عبارة عن ساحة حرة.
وسبق لي ان ذكرت بامر مضحك لو لم يكن امرا محزنا حين نقلت وسائل الاعلام الروسية تصريحا ادلت به لقناة "فوكس نيوس" الامريكية الفتاة البالغة 12 من سنها  وخالتها اللتان شهدتا هجوم القوات الجورجية على اوسيتيا الجنوبية وحضرتا الى استوديو قناة " فوكس نيوس" للمشاركة في البث المباشر. وعندما بدأتا في الحديث عما شهدتا في الواقع  منعوهما من التكلم.
فمن سيحاول اقناعنا بعد ذلك على غياب الصحافة الحرة لدينا وحضورها في الغرب؟ كاما فيما يتعلق بجرائم ارتكبت ضد اشخاص بمن فيهم صحافيين فيتم التحقيق في كل الجرائم ، ونحن سنوصل كل القضايا الجنائية الى خواتمها بدون اي شك.
سؤال : اجابتكم مفهومة لي. ولكن من جهة اخرى من الصعب الافتراض  ان وسائل الاعلام جميعها ستنشر بصوت واحد فرضية واحدة. وانتم طبعا ضربتم مثال قناة " فوكس نيوس" . لكن ثمة غيرها من القنوات التي نقلت  الي الجماهير وجهات النظر الاخرى؟
بوتين: كلا ، لم تنقل. وفى اليوم الاول سكتت طيلة 8 سياعات كانما لا يحدث شيء. و بوسعي ان اقول لكم لماذا. – لانهم انتظروا ما ينجم عنه العدوان وفكروا انه سيكلل بنجاح لاولئك المغامرين الذين  اقدموا عليه. وحين بدأ الجيش الروسي   يحرز نجاحا توجهت الماكينة الدعائية كلها الى جهة اخرى ، وهى ما يسمى" باستخدام القوة غير المتناسب"  و"ضرب الاهداف المدنية" و"اللاجئون" و" عزة النفس الامبراطورية لروسيا". ونسي الجميع السبب الاول ومن تسبب في هذا الموقف ومن قام باستفزاز ومن تسلح وهاجم على  اوسيتيا الجنوبية. وانتم تريدون اقناعي على ان ذلك هو التغطية الموضوعية للاحداث؟ - كلا.

اقتصاد روسيا يتطور رغم الازمة في البورصة

سؤال: يميل الوضع في الاسواق الروسية الى الأسوأ ، ويبدو اننا نشهد عملية هروب الرأسمال الاجنبي من روسيا. ما رأيكم هل سيظل الامر كما هو الآن أو  تخرج روسيا في نهاية المطاف من قائمة الدول النامية وستبدأ الامور  في التحسن ؟
بوتين: تتطور روسيا بوتائر  سريعة. وفي عام 2003 كنت قد اشرتُ الى ضرورة مضاعفة الناتج المحلي الوطني بصفته هدفا متوسط المدى ، ونحن نحقق هذا الهدف بالفعل. في أواخر عام 2009 او بحسب المعطيات الاخرى في الربع الاول لعام 2010 سيتم التوصل الى هذا الهدف.
وبلغ نمو الاقتصاد في السنة الماضية  نسبة 8.1 %.  وفي الربع الاول لهذا العام  تحقق النمو بنسبة 8% . ولدينا مشاكل متعلقة بالتضخم المالي. ولكن بودي ان الفت اهتمامكم الى ان الكثير من الدول الاوروبية تواجه مشكلة كهذه.
بالطبع فان  هناك فرق كبير في حجم التضخم. لكن الامر لا يكمن في حجم التضخم المالي وانما في ان بعض الدول الاوروبية تعدت حاجزا معروفا.
على امتداد فترة طويلة من الزمن شهدنا الانسحاب المطلق للرأسمال من روسيا بحجم 15-20-25 مليار دولار سنويا. وفي السنة الماضية شهدنا تدفقاً صافياً للرأسمال الاجنبي بحجم 81 مليار دولار.  وفي هذه السنة نسجل تدفق الرأسمال الاجنبي. والحقيقة انه اقل منه في العام الماضي. ولكننا بصراحة  لسنا بحاجة الى تدفق كبير كما هو عليه في السنة الماضية ، اذ انه يسبب لنا مشاكل اضافية خاصة بالتضخم المالي  ويزيد من حجم الكتلة المالية في الاقتصاد. وثمة توجه غير ثابت خلال النصف الاول من السنة . بداية انسحاب ثم تدفق ثم انسحاب آخر.
اننا لاحظنا بعض انسحاب للرأسمال الواقع في اقتصادنا حتى قبل الاحداث في القوقاز. ولا يرتبط هذا الامر بمشاكل الاقتصاد الروسي وانما بمشاكل اقتصاد الغرب والسيولة النقدية غير الكافية للسوق المالية الغربية. وان الاموال الواردة الى الى اقتصادنا من الاقتصاد الاوروبي بالذات كانت مطلوبة . ولا يخص هذا الامر السوق الروسية فقط فحسب بل والاسواق النامية الكثيرة الاخرى. وسبق لها ان شهدت عمليات كهذه.
 اننا لم نشهد ازمة السيولة النقدية  ولا ازمة الرهن العقاري كما هو عليه في بعض الساحات الاوروبية والامريكية ،و نحن لم نواجهها واستطعنا التفادي منها. اما انتم فقد شهدتموها. واذا لم تشهدها فرنسا فشهدتها بعض الدول الاروبية والولايات المتحدة.  ولا تزال الازمة مستمرة. ولكنها غائبة لدينا. وآمل في انها لن تصل الينا . وتعد مؤشرات النمو للاقتصاد الروسي  والاعتماد على العقل السليم لدى ممارسة السياسة الاقتصادية عربونا ليقيني.
ولدينا فائض ثنائي  في الميزانية والتجارة الخارجية. وكما اننا نلاحظ الزيادة المطردة لاحتياطي  النقد الاجنبي والذهب الذي بلغ قيمة تزيد عن 500 مليار دولار وتشغل روسيا المرتبة الثالثة في العالم بعد الصين واليابان  في هذا الشأن.
واننا نراعي على كل حال التوجه نحو رفع مداخيل السكان  رغم تواضعنا في حل القضايا الاجتماعية. وفي النصف الاول للسنة الجارية تعدى النمو الحقيقي لمداخيل السكان نسبة 7% . اما زيادة الاجر الواقعية فبلغت نسبة زهاء 13% - 12.7% - 12.8%.
ومع أن  ما يسمى بالرأسمال المضارب  غير ثابت فان الازدياد الاجمالي للاستثمارات في الرأسمال الاساسي خلال النصف الاول للعام الجاري بلغ نسبة 14.5 – 14.6 % . ويعد هذا المؤشر لا بأس به. وبهذا المعنى يعتبر الاقتصاد الروسي "المرفأ الهادئ" للاستثمارات الاجنبية. ونحن سندعم هذه العملية بشتى الوسائل.
وقد بلغ حجم الاستثمارات الاجنبية في النصف الاول من العام الجاري- لا اتذكر قد قلت لكم ام لا -  46.5 مليار دولار.

التعاون بين روسيا وفرنسا سيتوسع

سؤال: تلاحظ في العلاقات بين دولتينا النزعة الطيبة وهي الحفاظ على العلاقات الجيدة جدا. وبعد ايام  ستعقد هنا في مدينة سوتشى  جلسة  للجنة الحكومية المشتركة  بمشاركتكم  ورئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون.
ما رأيكم  باية وتائر ستواصلون العلاقات  وكيف ستحسنونها وتزيدون من وتائر التعاون وبصورة خاصة في مجال الاقتصاد؟
بوتين: دون اي شك فان فرنسا تعد احدى الشريكات المفضلة  لروسيا. وبهذا السبب بالذات اتخذنا عددا من من القرارات الاستراتيجة  الرامية الى السماح للشركات الفرنسية  بالعمل في قطاع الطاقة بما في ذلك استخراج  النفط والغاز.
وتتطورعلاقاتنا بصورة لا بأس بها في المجال الفضائي وحتى في المجال العسكري. وانني اود ان يتوسع التعامل بيننا على حساب مجالات الاقتصاد ذات التقنيات العالية.
وتعمل لدينا شركتا " غاز دي فرانس" و" توتال"  في حقل الغاز الطبيعي " شتوكمان". وكما تعرفون اتخذ هذا القرار منذ فترة. وأظن ان هذا الامر يعد اشارة واعدة  لمستهلكي مواردنا الاوروبيين .
ويعد العمل المشترك  في المجالات ذات التقنيات العالية امرا لا يقل اهمية . وآمل اننا سنجد هنا مجالات للتعامل.
 ولدينا امكانات كثيرة غير مشغلة . وللاسف تتأخر فرنسا عن غيرها من شريكاتنا الاوروبية من حيث حجم التبادل التجاري الاقتصادي مع روسيا. ويمكن حل هذه المشكلة. وفي حقيقة الامر ليست هناك اية مشكلة. وعلينا ان نبحث عن امكانات اضافية. وهذه الامكانات متوفرة لدينا.
اننا ننتظر السيد فيون وزملاؤه في روسيا ونحن على يقين بان الحوار سيكون بناء وفعالا.

 انا ومدفيديف نعملان معاً

سؤال : هل يمكنني ان أطرح  سؤالاً شخصياً. كيف تبنى العلاقات بين رئيس الحكومة الجديد ورئيس الدولة الروسية الجديد؟
بوتين: علاقاتنا مع الرئيس مدفيديف أقيمت منذ زمن بعيد. وصرنا نعمل معا 17 سنة. وهو رجل شريف وأمين ومحترف جيد.
وأقول قولاً مسئولاً  تماماً  اذ انه كان قد ترأس خلال مدة طويلة إدارة رئيس روسيا الاتحادية حين كنت رئيساً لروسيا. وكان منهمكاً في حل الكثير من المهام الخاصة بالسياسة الداخلية والخارجية.
ويعتبر حجم مهام رئيس الحكومة كبيراً جداً. وانه يتولى حل قضايا الاقتصاد والمجال الاجتماعي ورعاية الصحة والتعليم  والخطط المستقبلية لتنمية الاقتصاد حتى عام 2020.
وسبق لنا انا ومدفيديف ان أدركنا ان احد الاتجاهات للهجوم عليه سيكون الادعاء بأنه رجل غير مستقل. كما سبق لنا ان تحدثنا في هذا الموضوع منذ سنة . ويمكني القول انني والرئيس مدفيديف كنا قد تهيئنا لذلك معنوياً.  وكان ليس من الصعب حساب ذلك منذ سنة او نصف السنة. وكل الادعاءات والمزاعم في هذا الموضوع خالية من أي اساس. ولدى رئيس الحكومة صلاحيات وهي كافية الى درجة. ولدى رئيس الدولة صلاحيات يقضي بها الدستور. ويعد الرئيس شخصية أساسية في النظام السياسي الروسي. ويقوم الرئيس  بأداء واجباته بنجاح، وهذا لا يمنعه من إجراء المشاورات مع برلمان البلاد وأعضاء مجلس الامن لروسيا الاتحادية. لكن القرارات النهائية  بخصوص المسائل الجذرية لتطور البلاد والقضايا الدولية يتولاها رئيس روسيا الاتحادية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)