زيمبابوي: الاتفاق على حكومة وطنية موحدة بصلاحيات أوفر للمعارضة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19633/

سيتولى زعيم المعارضة الزيمبابوية مورغان تسفانجيري رئاسة الحكومة الوطنية وذلك بموجب اتفاق تقاسم السلطة الذي تم التوصل إليه عشية الخميس 11 سبتمبر/أيلول، وسيتم توقيع قرار بذلك في يوم 15 من الشهر الجاري.

سيتولى زعيم المعارضة الزيمبابوية مورغان تسفانجيري رئاسة الحكومة الوطنية وذلك بموجب اتفاق تقاسم السلطة الذي تم التوصل إليه عشية الخميس 11 سبتمبر/أيلول، وسيتم توقيع قرار بذلك في يوم  15 من الشهر الجاري.
وبحسب الاتفاق فإن الجزء الأكبر من الصلاحيات ستنتقل من يد الرئيس الزيمبابوي روبيرت موغابي الى رئيس الحكومة تسفانجيري وهو منصب لم يكن متداولا في هذا البلد حيث كانت السلطات رئاسية بحتة وكان رئيس الدولة يقوم بصلاحيات رئيس الحكومة بالاضافة لصلاحيته كرئيس دولة.
وتطرق الاتفاق لمسألة تعديل الدستور و العمل على إصدار قانون رئيسي في فترة العام ونصف القادمة مع ضمان عدم إجراء انتخابات جديدة خلال عام  كامل.
ويرى مناصرو المعارضة في هذا الاتفاق تنازلاً عن السلطة على الرغم من حصولهم على حقيبة وزارية أكثر من حزب موغابي.
الاحتقان السياسي في زمبابوي زرعت بذوره الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس/آذار الماضي وفاز فيها زعيم المعارضة تسفانجيري بفارق ضئيل حسب بيانات الحكومة مما دفع إلى تنظيم انتخابات إعادة في يونيو/ حزيران  الماضي قاطعتها المعارضة احتجاجا على أعمال عنف قالت إن مليشيات تابعة للحزب الحاكم مارستها ضد أنصارها.
اتفاق المصالحة وتقاسم السلطة ،الذي سيتم بموجبه تشكيل حكومة وحدة وطنية الاثنين القادم، يبعث الآمال في تحقيق الاستقرار السياسي في هذا البلد الافريقي، الأمر  قد يفتح الباب مجددا لاستئناف المساعدات الدولية للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك