لافروف ومتقي يبحثان سبل تطبيق اتفاقيات قمة شنغهاي

من مباحثات متقي الأخيرة في موسكومن مباحثات متقي الأخيرة في موسكو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19624/

تناول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مباحثاته مع نظيره الإيراني منوشهر متقي الجمعة 12 سبتمبر/ أيلول سبل تطبيقِ الاتفاقيات التي وقعها الرئيسان دميتري مدفيديف و محمود نجاد على هامش قمةِ شنغهاي الشهر الماضي، كما بحثا الإجراءات المتعلقة بإكمال تشييد محطةِ بوشهر للطاقة الذرية.

تناول  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مباحثاته مع نظيره الإيراني منوشهر متقي الجمعة 12 سبتمبر/ أيلول سبل تطبيقِ الاتفاقيات التي وقعها الرئيسان دميتري مدفيديف و محمود نجاد على هامش قمةِ شنغهاي في 28 الشهر الماضي، كما بحثا الإجراءات المتعلقة بإكمال تشييد محطةِ بوشهر للطاقة الذرية.
من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية فرض واقعا جديدا على العلاقات الدولية يتطلب المتابعة وتبادل الرأي مع جميع الأطراف.
 وأكدا على ضرورة تبادل وجهاتِ النظر حول قضايا المنطقة وشملت المباحثات الوضع في أفغانستانَ والعراق والشرق الأوسط.

متقي: حجم التبادل التجاري يبعث الأمل في مسقبل أفضل

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية قال منوشهر متقي وزير الخارجية الايراني : "ان نمو التبادل السلعي بين البلدين في عام 2007  بنسة 100% يبعث على الامل في المستقبل الأفضل، مضيفا ان العلاقات البينية تمضي قدما.

وابدى الوزيران كلاهما عن ارتياحهما حيال سير تطبيق الاتفاقيات الروسية الايرانية التي تم التوصل اليها على مستوى القمة، وبصورة خاصة التعاون مع ايران في المجال الاقتصادي والتعامل بين البلدين في انجاز بناء المحطة الكهرذرية في مدينة بوشهر.

وتصدرت المباحثات كذلك قضايا الوضع في المناطق المتاخمة لروسيا وايران. وقال سيرغي لافروف مخاطبا الوزير الايراني: " انتم تعلمون بالطبع ما هي التغيرات الجارية في الشؤون الدولية جراء الاعمال الجنونية  للقيادة الجورجية تجاه ابخازيا واوسيتيا الجنوبية."

وقد وصل منوشهر متقي وزير الخارجية الايراني يوم 12 سبتمبر/ايلول الى موسكو لمناقشة مسائل العلاقات البينية والقضايا الاقليمية في حين بدأت روسيا والولايات المتحدة النقاش في مجلس الامن الدولي بصدد البنوك الايرانية.  كما سيتم التبادل في الاراء حول تحقيق الاتفاقيات التي توصل اليها رئيسا الدولتين أثناء انعقاد جلسة لمنظمة شنغهاي للتعاون.
 والجدير بالذكر ان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف التقى للمرة الاولي  في اطار قمة منظمة شنغهاي للتعاون نظيره الايراني محمود احمدي نجاد، حيث تناول في حديثه معه الى جانب القضايا البينية والدولية  قضية الملف النووي الايراني.
 واكد الجانب الروسي على أهمية الاستمرار في الحوار المباشر ضمن اطار الدول الست التي تقوم بدور الوساطة في حل قضية الملف النووي الايراني  والتعاون مع المنظمات الدولية . وتضم الدول الست الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي بالاضافة الى المانيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)