فوز صعب لروسيا في أول اختبار على طريق مونديال 2010

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19552/

حقق المنتخب الروسي بكرة القدم في أول مبارياته ضمن المجموعة الأوروبية الرابعة المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا. فوزا صعبا على نظيره الويلزي وذلك في المباراة التي جمعتهما على أرض ملعب لوكوموتيف في العاصمة موسكو.

حقق المنتخب الروسي بكرة القدم في أول مبارياته ضمن المجموعة الأوروبية الرابعة المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا. فوزا صعبا على نظيره الويلزي وذلك في المباراة التي جمعتهما على أرض ملعب لوكوموتيف في العاصمة موسكو الذي غصت مدرجاته بحوالي 30 ألف متفرج جاؤوا لمؤازرة منتخبهم رغم الأمطار الغزيرة.
وكان لمهاجم فريق زينيت بافل بوغريبنياك الفضل الأكبر في هذا الفوز بتسجيله الهدف الثاني بعد بضعة دقائق من ولوجه أرض الميدان وقبل 8 دقائق من نهاية المباراة ، ليحفظ بهدفه ماء وجه مدربه الهولندي غوس هيدينك بعد أن نال التعب من زملائه، فقل تركيزهم وكثرت أخطاؤهم وكاد المنتخب الويلزي المغمور أن يتقاسم على أقل تقدير نقاط المباراة مع أصحاب الأرض وثالث أوروبا.
وبدأت المباراة بضغط روسي واضح وأضاع المهاجم بافليتشينكو وزميله أرشافين عدة فرص كان من شأنها أن تنهي المباراة في وقت مبكر لكن المنتخب الويلزي حافظ على نظافة شباكه ومع أول تقدم باتجاه المرمى الروسي وعند الدقيقة 16 من زمن الشوط الأول عرقل كابتن المنتخب الروسي بافل سيماك مهاجم المنتخب الويلزي فسارع الحكم السلوفيني  سكومينا لاحتساب ضربة جزاء انبرى لها غير بيل لكن الأخير فشل في خداع الحارس الروسي إيغور أكينفييف الذي تمكن ببراعة من صدها لتكون هذه الفرصة أول إنذار للمنتخب الروسي وخصوصا مايتعلق بالتغطية الدفاعية.
ومرة أخرى أشار الحكم السلوفيني الى نقطة الجزاء ولكن هذه المرة لصالح المنتخب الروسي الذي سجل له مهاجمه رومان بافليتشينكو الهدف الأول في الدقيقة 22 من عمر الشوط الأول.
وانكفأ المنتخب الروسي لمناطقه بعد الهدف وسمح للمنتخب الضيف بمزاولة عمله في تنظيم الهجمات والارتداد السريع، بينما اكتفى لاعبو المنتخب الروسي ببناء بعض الهجمات التي لم تشكل خطورة على مرمى الحارس الويلزي هينيسي الذي تصدى لكرة بافليتشينكو القوية في الدقيقة 60 من عمر المباراة.
ومع استكانة الدفاع الروسي خطف المنتخب الويلزي هدف التعادل عبر مهاجمه ليدلي في الدقيقة 67 وسط ذهول من عناصر ومشجعي المنتخب الروسي.
وعلى الفور سارع هيدينك للتغيير في خطته فأخرج الكابتن سيماك وزج بمهاجم ثالث هو بافل بوغريبنياك الذي لم يخذل بدوره آمال مدربه وزملائه وسجل الهدف الثاني بمتابعته لكرة ارتدت من الحارس ليهدي منتخب بلاده نقاط المباراة الكاملة.

وستجرى المباراة الثانية للمنتخب الروسي ضمن المجموعة الرابعة مع المنتخب الألماني في 11 أكتوبر/ تشرين الأول في دورتموند.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا