لافروف: لا ينبغي لخلافات "الدول الست" عرقلة عملية جعل كوريا منطقة غير نووية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19536/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد يوم 10 سبتمبر / ايلول في اعقاب مباحثاته مع نظيره الكوري الجنوبي يو مينغ خوان ان مشاركي المباحثات السداسية بصدد جعل كوريا منطقة غير نووية يجب الا يطرحوا متطلبات اضافية بدون التنسيق فيما بينهم.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد يوم 10 سبتمبر/ ايلول الجاري في اعقاب مباحثاته  مع وزير الخارجية وشؤون التجارة الخارجية  لكوريا الجنوبية يو مينغ خوان، اعلن ان مشاركي المباحثات السداسية بصدد جعل كوريا منطقة غير نووية يجب الا يطرحوا متطلبات اضافية  بدون التنسيق فيما بينهم. وينبغي ان يسهم جميع شركاء كوريا الشمالية في المباحثات بشكل واقعي بتقديم المساعدة الاقتصادية الى بيونغ يانغ.
وأعلن لافروف قائلا: " ان الفكرة الحسنة الخاصة بتقديم عملية التسوية تتلخص في ان جميع المشاركين في المباحثات السداسية يلتزمون بتعهداتهم ويسترشدون بالنص الحرفي للاتفاقيات المعقودة ولا يحذفون منها اية متطلبات اضافية بدون التنسيق مع الآخرين. وكان من المهم طبعا ان يساهم جميع شركاء كوريا الشمالية في المباحثات السداسية بشكل واقعي في تقديم المساعدة الاقتصادية. وسيسمح هذا الموقف بالسير قدما".
وأشار لافروف الى انه من الضروري التركيز على ضمان وجود  كوريا منطقة غير نووية  وليس حل القضايا البينية لهذا المشارك او ذاك؟
وقال الوزير الروسي : " ان القضايا الثنائية مهمة - ونحن نفهم ذلك -  ولكن يجب حلها بصورة متوازية، بدون ان يلحق ضرر بمعالجة القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية".
والجدير بالذكر ان عملية ضمان الوضع القانوني غير النووي لشبه الجزيرة الكورية تعقدت بعد اعلان جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عن ايقافها تفكيك مشاريعها النووية. وردا على ذلك اعلنت الولايات المتحدة  قرارها حول ابقاء كوريا الشمالية في قائمة الدول الداعمة للارهاب.
هذا ويشارك في المباحثات الخاصة بالقضية النووية لكوريا، الى جانب الكوريتين الشمالية والجنوبية، كل من روسيا والصين والولايات المتحدة واليابان.
التعاون بين موسكو وسيئول ينبغي ان يرتقي الى درجة جديدة
أعرب سيرغي لافروف عن يقينه بان التعاون مع كوريا الجنوبية لا يجوز ان يقتصر على قطاع الطاقة.
وقال لافروف :" علينا ان نوسع التعاون  ليشمل مجالات مثل التقنيات العليا والفضاء والمعلوماتية". وأضاف  قائلا :" ان شراكة روسيا مع كوريا الجنوبية لها جذور متينة وآفاق حسنة ".
من جانبه أفاد يو مينغ خوان ان الجانبين قررا أثناء المباحثات اقامة تعاونا ثنائيا وثيقا بغية التوصل الى تحقيق النتائج المثمرة للزيارة التي سيقوم بها الى روسيا في النصف الثاني من العام الجاري لي مينغ باك رئيس جمهورية كوريا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)