الاتحاد الاوروبي يضمن عدم استخدام جورجيا للقوة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19453/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس اللجنة الاوروبية جوزيه باروزو أن الخلافات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بخصوص الاعتراف بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية لاتزال قائمة.ومن جهة أخرى قال مدفيديف أن الاتحاد الأوروبي يضمن عدم استخدام جورجيا للقوة.

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي جمعه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس اللجنة الاوروبية جوزيه باروزو أن الخلافات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بخصوص الاعتراف بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية لاتزال قائمة ، من جهة أخرى سلم الرئيس ساركوزي لنظيره مدفيديف رسالة تعهد من الرئيس الجورجي بعدم اللجوء الى العنف في منطقتي النزاع.

وفي الوقت نفسه أكد مدفيديف مجددا أن ردع عدوان القوات الجورجية كان الوسيلة الوحيدة لانقاذ حياة شعبي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. وخلال لقاء مدفيديف مع قادة الاتحاد الاوروبي أعلن الطرفان بأنه لايمكن اجراء الحوار المقبل مع سوخومي وتسخينفال إلا كطرفين مستقلين من أطراف القانون الدولي.
وأعرب مدفيديف عن امله في ان تحذو دول أخرى حذو روسيا في الاعتراف بالجمهوريتين،
كما وصرح مدفيديف قائلا: من الطبيعي أنه ثمة مواضيع خلافية بيننا ومنها مسألة الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا .. ،انتم تعرفون أن الاتحاد الأوروبي أدان هذا القرار".
مدفيديف: عدم توقيع اتفاقية جديدة مع الاتحاد الاوروبي ليس بكارثة

كما أشار الى أن القرار المتعلق بوقف بحث الاتفاقية الجديدة بين الاتحاد الاوروبي وروسيا لم يكن حكيما ولكنه لن يلحق الضرر بمصالح موسكو.
وحسب قول مدفيديف فإن روسيا ترى في الاتحاد الاوروبي صديقا طبيعيا لها وشريكا أساسيا وأشار مدفيديف الى أن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي تتطور باستمرار على الرغم من عدم توقيع اتفاقية جديدة.

تفعيل خطة مدفيديف- ساركوزي

وفي موضوع آخر فقد تطرق مدفيديف في حديثه الى 3 بنود اضافية في خطة مدفيديف - ساركوزي الذي اتفق عليه الزعيمان في 12 أغسطس/ آب وأضاف الرئيس قائلا:" لقد تم اليوم بالذات الاتفاق على التدابير الاضافية بخصوص تحقيق المخطط الذي اتفقنا عليه في 12 أغسطس 2008". ويكمن البند الأول في سحب كافة قوات حفظ السلام الروسية من 5 مراكز مراقبة على خط بوتي- سيناكي في مهلة قدرها 7 أيام وسحب البقية  من المناطق المتاخمة لأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية لما وراء الحدود التي كانت قبل اندلاع الحرب  خلال 10 أيام بعد وضع الآليات الدولية بما في ذلك نشر مراقبين اضافيين من دول الاتحاد الأوروبي، وضمان عودة العسكريين الجورجيين الى اماكن توضعهم السابقة قبل الأول من أكتوبر /تشرين الاول أما البند الثاني فتحدث عن ضرورة التعجيل بنشر مراقبين اضافيين من بلدان الاتحاد الأوروبي في المناطق المتاخمة لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وذلك لغاية تاريخ الاول من اوكتوبر 2008 لاستبدال عناصر قوات حفظ السلام الروسية في هذه المناطق.
ويختص البند الثالث الاضافي  بمناقشات دولية حول قضايا أمن أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المنصوص عليها في البند السادس من خطة مدفيديف - ساركوزي . وهي ستبدا في جنيف في 15 أكتوبر/ تشرين الأول، أما النقاشات التمهيدية فتجري في الشهر الحالي. وهذه المناقشات تبحث طرق ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة بالاضافة الى مسألة النازحين والمرحلين اعلى أساس مبادئ القانون الدولي المتعارف عليها بالاضافة الى أية مسألة مدرجة بموافقة الطرفين.
وأضاف مدفيديف أن "البنود الاضافية من خطة مدفيديف - ساركوزي سيسري مفعولها فورا ولقد حصلت روسيا على ضمانات من الاتحاد الاوروبي بعدم استخدام جورجيا للقوة".
وأكد مدفيديف على أن روسيا تقوم بتنفيذ هذه الخطة على أكمل وجه لكنه قال: " ليس بإمكاني أن أقول نفس الأمر عن الجانب الجورجي، فهو يسعى الى استعادة قدراته العسكرية وفي ذلك ويساعده على نحو فعال بعض شركائنا وبالدرجة الأولى الولايات المتحدة".
ساركوزي: الاتحاد الأوروبي يأخذ موقفا متوازنا من أحداث القوقاز

من جهته قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه "لاتزال هناك بعض الخلافات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا بصدد الأحداث في القوقاز ويشغل الاتحاد الأوروبي موقفا متوازنا إزاء ذلك، فهو يدين الاستخدام المفرط للقوة من قبل روسيا خلال النزاع الجورجي الجنوب أوسيتي وفضلا عن ذلك يرى أنه لم يكن ينبغي على روسيا الاعتراف بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بشكل أحادي".
وأكد ساركوزي على أن الاتحاد الأوروبي يتخذ إزاء هذه القضايا موقفا متوازنا الأمر الذي تشهد عليه وثائق الاتصالات لوزراء خارجية بلدان الاتحاد الأوروبي.
وفي معرض رده على سؤال حول آفاق الاتصالات بين روسيا والاتحاد الاوروبي أشار ساركوزي الى أن الدول الأوروبية مهتمة في السلام والتعاون مع روسيا وأكد قائلا أنه لايرى مبررات لتأجيل اللقاءات المقرر في أكتوبر / تشرين الأول الى نوفمبر/ تشرين الثاني. وبحسب اعتقاده يمكن عدم التأجيل إذا تم تنفيذ العناصر الجديدة من خطة تسوية النزاع في القوقاز.

الجزء الثاني من المؤتمر الصحفي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك