جبهة المعارضة الموريتانية ترفض التشاور مع الإنقلابيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19436/

طالبت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية في موريتانيا بإطلاق سراح الرئيس المخلوع سيدي ولد الشيخ عبد الله رافضة التشاور الذي اقترحه رئيس الوزراء في سبيل الخروج من الأزمة في البلاد.

طالبت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية في موريتانيا بإطلاق سراح الرئيس المخلوع سيدي ولد الشيخ عبد الله كما رفضت التشاور الذي اقترحه رئيس الوزراء في سبيل الخروج من الأزمة في البلاد.
وقالت الجبهة  في بيان لها "إنها ترفض بشدة أي تشاور يتم تحت رعاية السلطات الإنقلابية كما ترفض سياسة التسليم بالأمر الواقع".
وكان رئيس الوزراء ولد محمد لقظف المعين قد دعا إلى تنظيم "يوميات تشاور حول برنامج للخروج من الازمة والذي يعمل البرلمان حاليا على اعداده".
وقابلت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية هذه الدعوة بالاستهجان واصفة أياها بإنها محاولة لإضفاء الشرعية على الإنقلاب الذي وأد الديموقراطية في مهدها.
ووجه البيان دعوة إلى المجتمع الدولي بممارسة كافة أشكال الضغط على العسكريين الانقلابيين بهدف اعادة الشرعية الدستورية واستئناف الحياة الديموقراطية من أجل تجنب  تكرار مثل هذه الانقلابات في المنطقة والعالم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية