جاؤوا لكسر الحصار... فوقعوا في أسره

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19418/

أصبح تسعة من الأجانب الذين قدموا على متن مركبين الى غزة لكسر الحصار جزءا من الواقع الفلسطيني الأليم في القطاع، بعد أن باءت جميع محاولتهم للمغادرة بالفشل.

أصبح تسعة من الأجانب الذين قدموا على متن مركبين الى غزة لكسر الحصار جزءا من الواقع الفلسطيني الأليم في القطاع، بعد أن باءت جميع محاولتهم للمغادرة بالفشل.
من تبقى من مجموع المتضامنين الذين حضروا إلى قطاع غزة بحرا، أصبحوا الآن في حكم العالقين فيها. فبالرغم من امتلاكهم جوازات سفر سياسية سارية المفعول إلا أن محاولات مغادرة غزة عبر معبر إيريز والمعبر المصري باءت بالفشل.
وكان للورن بوث  التي تركت زوجها وطفلتيها على أمل العودة إليهم باكرا جولة في اكثر المناطق فقراً في غزة.
آدم الذي يحمل الجنسية الدنماركية قرر أن يكون متطوعا للمجيء الى غزة بحرا من أجل المساهمة في رفع الحصار عنها، لكنه أصبح مع زملائه من فريق "غزة الحرة" كما يقول في القائمة السوداء لدى إسرائيل ومصر.
وبات المتضامنون جزءا من واقع غزة السياسي وان ازدادت قضيتهم تعقيدا فانهم بحاجة هم الآخرون لحملة تضامنية تمنحهم إفراجا من سجن غزة الكبير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية