انتخابات رئاسية بإيران في 2009 ونجاد مرشح لولاية ثانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19415/

أعلنت وزارة الداخلية الايرانية ان الدورة العاشرة لانتخابات رئاسة الجمهورية ستقام في 12 يونيو/حزيران المقبل. في ظل حديث عن ترشيح الرئيس محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية كونه يحظى بتأييد واضح من المرشد الاعلى الإيراني آية الله علي خامنئي.

أعلنت وزارة الداخلية الايرانية ان الدورة العاشرة لانتخابات رئاسة الجمهورية ستقام في 12 يونيو/حزيران المقبل. يأتي ذلك في وقت بدأت فيه بعض الاحزاب الإيرانية المحافظة والاصلاحية بتقديم مرشحيها. في ظل حديث عن ترشيح الرئيس محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية كونه يحظى بتأييد واضح من المرشد الاعلى الإيراني آية الله علي خامنئي.
ولم يحصل بعد ما يشير الى بدء السباق على مقعد الرئاسة في ايران سوى ان حزب اعتماد ملي قد اعلن رئيسه مهدي كروبي مرشحا اصلاحيا للرئاسة، و الحديث جار بشأن تشكيل جبهة اصلاحية موحدة تخوض الدورة العاشرة من الانتخابات الرئاسية القادمة بمرشح واحد في مواجهة الاحزاب و التكتلات المحافطة الاخرى.
وتبقى احتمالات النجاح قائمة طالما ان النتيجة يحددها في النهاية صندوق الاقتراع، لكن اسبابا اخرى ربما تزيد من احتمالات النجاح منها غياب مرشحين بارزين من التيار المحافظ عن سباق الرئاسة، وعدم رضى البعض عما حققته الحكومة الحالية، اضافة لمطالبة اخرين بضخ دماء جديدة في جسد البلاد الاداري.
وجاء انتخاب مهدي كروبي كمرشح لخوض الانتخابات الرئاسية بعد مشاورات مكثفة، لكن كروبي لم يعلن حتى الان رأيه، وتتوفر لدى هناك فرص كبيرة للاصلاحيين بالعودة لا سيما بغياب الشيخ هاشمي رفسنجاني عن السباق الرئاسي القادم.
وتستقبل ايران الانتخابات الرئاسية بعد اشهر لكن دون اي تغيير على قانون الانتخابات وهو امر نوقش مؤخرا، والسبب على مايبدو هو التخوف من حدوث بلبلة بين الاحزاب المختلفة بسبب قرب موعد الانتخابات.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك