لماذا تعجز إسرائيل عن حسم الصراع مع الفلسطينيين؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19388/

تعتبر آلة الحرب الاسرائيلية الأكثر تطورا في الشرق الأوسط، لكنه تطور بقي عاجزا عن حسم الصراع وإيقاف عمليات المقاومة الفلسطينية، وهذا العجز فرضه كما يقول الفلسطينيون الإصرار الإسرائيلي على عدم الإعتراف بالصراع السياسي وتحويله الى قضية أمنية.

تعتبر آلة الحرب الاسرائيلية الأكثر تطورا في الشرق الأوسط، لكنه تطور بقي عاجزا عن حسم الصراع وإيقاف عمليات المقاومة الفلسطينية، وهذا العجز فرضه كما يقول الفلسطينيون الإصرار الإسرائيلي على عدم الإعتراف بالصراع  السياسي وتحويله الى قضية أمنية.

وبالرغم من ان آلة الحرب الإسرائيلية قوة هائلة قادرة على التدمير، إلا ان القوى الفلسطينية الضعيفة تحاول أن تصمد في المواجهة غير المتكافئة.

وقد توجه مراسل قناة "روسيا اليوم" إلى معسكرات تابعة لكتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح، ومجموعات الشهيد عماد مغنية، للتعرف على صناعتهما العسكرية البدائية مقارنة بمثيلتها الإسرائيلية، والتي تتألف من بضع أواني ومواد بعضها يستخدم في البيوت، لتتحول إلى مجموعة كبيرة من القذائف والصواريخ الفارغة لتبدأ العملية.

وقد أوصلت القذائف والصواريخ الفلسطينية إلى ما هي عليه الآن، تجارب طويلة من الخطأ والصواب ومحاولات لإيجاد إمكانات ومواد أخرى في محاولة لدفع قدرتها على المقاومة خطوة إضافية إلى الأمام.

ومع انتهاء مرحلة التصنيع تظل الصواريخ جاهزة في انتظار لحظة سياسية وعسكرية وأمنية تسمح للمقاومة باستخدامها، حيث تجلب الصواريخ إلى منطقة الإطلاق وتثبيت المنصة، ثم الإطلاق.

هذه العملية التي تنتج بإمكانات بسيطة، تتم في غرفة صغيرة متحدية القوة الإسرائيلية، التي تعد أكبر قوة في الشرق الأوسط.

ومما يجدر ذكره أن الفلسطينيين عرفوا قوة إسرائيل العسكرية في صراعهم معها، الذي  بدأ مع مطلع القرن الماضي، لكن وفي المقابل بات العالم كله يعرف قوة المقاومة الفلسطينية المسلحة، والذي يجيب على السؤال حول عجز إسرائيل عن حسم الصراع.

ومعرفة تفاصيل أخرى عن الموضوع في التقرير المصور
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)