وزراء خارجية الإتحاد الأوربي.. الحوار لا التصعيد لحل أزمة القوقاز

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19347/

شدد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي على أهمية الحوار مع موسكو وتبليسي لحل أزمة القوقاز الأخيرة. وأرجأ الوزراء إتخاذ أية مواقف تصعيدية بإنتظار زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى موسكو مطلع الأسبوع المقبل.

شدد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي على أهمية الحوار مع موسكو وتبليسي لحل أزمة القوقاز الأخيرة. وأرجأ  الوزراء إتخاذ أية مواقف تصعيدية بإنتظار زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى موسكو مطلع الأسبوع المقبل. كما بحث الوزراء في  صياغة علاقات جديدة بين واشنطن والإتحاد.

وقد فضل وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى ان يبدأوا  نقاشاتهم حول مستقبل العلاقات الاوربية الامريكية، بعد وصول الادارة الامريكية الجديدة الى البيت الابيض. لكن تاجيل بحثهم فى ازمة القوقاز لم يمنع الصحفيين من التركيز على هذه الازمة، خاصة مع اقتراب  موعد لقاء الوفد الاوروبى برئاسة الرئيس نيكولا ساركوزى  مع الرئيس الروسى دميترى مدفيديف في الثامن من هذا الشهر.

اما خافيير سولانا ممثل السياسة الخارجية فى الاتحاد  الاوروبى فهو اول من تحدث عن رغبة الاتحاد الاوروبى فى ارسال مئات من المراقبين المدنيين الاوربيين الى منطقة النزاع في جورجيا ، وذلك للتاكد من وقف اطلاق النار، لكنه لم يحدد موعدا  لإرسال هؤلاء المراقبين.

وستعود الموضوعات التى اجلت  الى  طاولة البحث لاحقاً، وهي تتعلق باعادة اعمار جورجيا والموقف الاوربى  بشان مستقبل التعامل مع واقع اعتراف موسكو باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، بالاضافة الى مستقبل العلاقات مع روسيا.

ويعمل الأوربيون على توحيد موقفهم ليكونوا اكثر قدرة على تنفيذ قرارات قمة بروكسل، لكنهم يفضلون في الوقت نفسه انتظار ما سيتمخض  عن قمة الثامن من الشهر الجارى، مشددين على ان لا بديل للشراكة الاستراتيجية مع موسكو.

وللإطلاع على التفاصيل في المادة المصورة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك