الحرب الإعلامية الإلكترونية وجه من وجوه الانقسام الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19312/

باتت صفحات الإنترنت ساحات أخرى للصراع الإعلامي بين حركتي فتح وحماس. صراعٌ لم تنجح معه معظم الوساطات حتى الآن، آخذاً الساحة الفلسطينية الى إحتمالات مجهولة.

باتت صفحات الإنترنت ساحات أخرى للصراع الإعلامي بين حركتي فتح وحماس. صراعٌ لم تنجح معه معظم الوساطات حتى الآن، آخذاً الساحة الفلسطينية الى إحتمالات مجهولة.
لم يبدا الانقسام الفلسطيني بالضغط على الزناد، انما بالكلمة التي استخدمتها وسائل الاعلام بشراسة ضد طرفي الصراع الداخلي الفلسطيني. وحاولت العديد من الوسائل الإعلامية المختلفة وعشرات المواقع والمنتديات التابعة لفتح وحماس أن تحسم الصراع إعلاميا، فعملت على تقديم صورة سلبية للطرف الآخر طالت القيادات والكوادر، بل وحتى الرموز من كلا الطرفين.
كل شئ مشروع في الحرب، وهذا ما فعله طرفا الانقسام حيث  ان تصفح المواقع الإلكترونية من أي مكان في العالم  يبين جلياً طبيعة هذا الانقسام، فكل موقع فلسطيني تراه ينشر اخبارا عن الرئيس محمود عباس وعن رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية  وعن الاعتقالات وصور التعذيب بين الطرفين، وأخبار  اخرى دون التحقق من مصداقيتها .
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)