معاهدة الأمن الجماعي.. وإستراتيجيات الضرورة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19288/

يجتمع زعماء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يوم الجمعة 5 سبتمبر/أيلول في موسكو لبحث الأزمة في القوقاز وسبل تطوير التعاون السياسي والعسكري.

يجتمع زعماء الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يوم الجمعة 5 سبتمبر/أيلول في موسكو لبحث الأزمة في القوقاز وسبل تطوير التعاون السياسي والعسكريبين بلدانهم. وكان وزراء خارجية دول المنظمة اصدروا في اجتماعهم التحضيري يوم الخميس بيانا خاصا حول الأحداث في أوسيتيا الجنوبية بعد حرب القوقاز.

ولم يكن واضحا حتى اللحظة الأخيرة هل يستطيع أعضاء منظمة معاهدة الأمن الجماعي التوصل إلى موقف موحد إزاء تراجيديا اوسيتيا الجنوبية، لكن وزراء خارجية المنظمة وضعوا يدهم على الجرح منوهين في بيانهم بخطر التسلح في القوقاز وخطر سياسة المعايير المزدوجة، ومحذرين من خطوات قد تزيد الطين بلة.

وقد نالت روسيا تأييد حلفائها، أعضاء المنظمة على دورها في إحلال السلام في القوقاز. وتضمن البيان الختامي للقاء الوزراء التحضيري  تأييدهم لضمان أمن أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا على أساس المبادئ الدولية والقانون الدولي.

وتجدر الإشارة إلى أن التنفيذ الدقيق لمبادئ التسوية التي وضعها الرئيسان الروسي والفرنسي تنبع ضرورته، برأي الوزراء، من الحاجة للاستقرارفي المنطقة ومنع اي محاولات جديدة لحل النزاع بالقوة.

للمزيد من المعلومات حول الموضوع في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)