زور خانة- رياضة شعبية قديمة تعيد شبابها

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19253/

تنتشر الزور خانه ،الرياضة الشعبية القديمة،بشكل واسع في العراق وايران وباكستان والهند. وتعتبر هذه الرياضة مزجاً بين ممارسة الرياضة وبين الغناء وقراءة الأدعية،ولكن بالرغم من قدم هذه الرياضة الفريدة فمازالت تحافظ على شبابها من خلال انتشارها في إيران.

تنتشر الزور خانه، الرياضة الشعبية،القديمة بشكل واسع في العراق وايران وباكستان والهند. وتعتبر هذه الرياضة مزجاً بين ممارسة الرياضة وبين اداء الغناء وقراءة الأدعية،لكن بالرغم من قدم هذه الرياضة الفريدة  فمازالت تحافظ على شبابها من خلال استمرارانتشارها في إيران.
80 عاما من الذكريات يحملها هذا المكان على كاهله، هي ذكريات ربما تشكل التاريخ الحقيقي لما يعرف في ايران بالزور خانه: الزور تعني القوة و خانة تشير الى البيت او المجمع. وهي رياضة مصحوبة بالغناء و الدعاء يقودها من يطلق عليه اسم المرشد الذي يحدد حركاتها و اناشيدها ضمن قانون شعبي يختلف باختلاف المكان و الزمان و الاشخاص ايضا.
ولكل زور خانه عادات وقوانين تختلف عن مثيلاتها في اماكن اخرى،لكن تشترك في الكثير منها في بعض الحركات وانواع الملابس والادوات المستخدمة. وحتى في الاناشيد هناك اختلاف في ترتيب الحركات وتنسيقها.
الثابت في هذه الرياضة أنها قديمة لكنها اتخذت اشكالا مختلفة مع الزمن حتى وصلت الى ماهي عليه اليوم . فسابقا كان رياضيو الزور خانة  يتدربون  في المزارع او على ضفاف الانهار، أما الان فلهم أماكن مخصصة وكل مجموعة منهم  تسمى فتوة كناية عن القوة و الشباب، وعلى الرغم من قسوة هذه الرياضة وحركاتها الصعبة الا ان كثيرا من كبار السن يمارسونها كنوع من الحفاظ على الصحة.
ما يميز الرياضة هذه في ايران بالذات مجاملات تتقدم بداية التمرين ونهايته، وهو تقليد يتبعه مدرب المجموعة كنوع من الاحترام لكل من يتبعه في تمارينه وحركاته، لكن رياضة  الزور خانه غير مقتصرة على ايران فحسب، فهي منتشرة بنسب متفاوتة  في العراق و باكستان و الهند، وكل بلد اضاف  عليها شيئا من ثقافته الخاصة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا