أزمة سياسية جديدة تعصف بأوكرانيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19206/

دعا الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو إلى تشكيل تحالف حاكم جديد في البلاد متهما رئيسة وزرائه وقادة أحزاب المعارضة بمحاولة تنفيذ ما أسماه بالإنقلاب الدستوري. كما أعرب يوشينكو عن استعداده لاجراء انتخابات مبكرة.

دعا الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو إلى تشكيل تحالف حاكم جديد في البلاد متهما رئيسة وزرائه وقادة أحزاب المعارضة بمحاولة تنفيذ ما أسماه بالإنقلاب الدستوري. كما أعرب يوشينكو عن استعداده لاجراء انتخابات مبكرة.

وتأتي اتهامات يوشينكو هذه بعد أن انسحب حلفاؤه من التحالف الحاكم الذي يتزعمه حزب "أوكرانيا لنا"، وانضمت رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو إلى المعارضة بعد توقيعها على قانون جديد يحد من صلاحيات رئيس الجمهورية ويعزز بالمقابل صلاحيات رئيس الوزراء.

تداعيات أزمة القوقاز تفجر التحالف الحاكم في أوكرانيا

إنشق التحالف البرتقالي الحاكم في أوكرانيا بعد أن إتخذت كتلة "أوكرانيا لنا-الدفاع الذاتي للشعب" الموالية للرئيس فيكتور يوشينكو في ليلة  2 - 3 سبتمبر/ أيلول الجاري قرارا حول خروجها من التحالف مع كتلة رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو.
وتجدر الإشارة إلى أن قرار كتلة "أوكرانيا لنا-الدفاع الذاتي للشعب" عن خروجها من التحالف أدى  كذلك إلى قيام إختلافات داخل  الكتلة نفسها التي تضم جماعة "الدفاع الذاتي للشعب" البرلمانية وحزب "أوكرانيا لنا" الموالي لرئيس البلاد، إذ وصفت جماعة الدفاع الذاتي القرار المتخذ بأنه خائن، مشيرة إلى أنها لم تصوت لهذا القرار وستستمر في الموافقة مع كتلة يوليا تيموشينكو على خطواتها التالية.
يذكر أن العلاقات بين الرئيس يوشينكو ورئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو تدهورت كثيرا في الاونة الأخير خصوصا بعد أن امتنعت  رئيسة الحكومة عن دعم موقف الرئيس من تقييمه للوضع في جمهورية أوسيتيا الجنوبية.  فقد أيد  يوشينكو تبليسي في عدوانها على الجمهورية وأدان إعتراف روسيا بإستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، فيما إمتنعت تيموشينكو من توجيه الإنتقادات الحادة  للعملية الروسية في القوقاز، مشددة فقط على القول أنها تدعم وحدة الأراضي الجورجية.
بعد ذلك إتهم الرئيس الأوكراني تيموشينكو بـ"خيانة الدولة" و"الفساد السياسي" وكلف أجهزة الأمن بالتحقيق في هذا الأمر. من جانبها رفضت رئيسة الحكومة إتهامات الرئيس، واصفة إياها بأنها إستفزاز يهدف إلى تدمير التحالف الديموقراطي في البرلمان ويرمي أيضا إلى إبعادها عن المشاركة في السباق الرئاسي القادم .
من جهة أخرى أعلن فيكتور يانوكوفيتش زعيم المعارضة الأوكرانية ورئيس حزب الأقاليم الموالي لروسيا أنه لا يستثنى إمكانية تشكيل الأغلبية البرلمانية مع كتلة يوليا تيموشينكو. وسيضمن توحيد جهود تيموشينكو ويانوكوفيتش وجود 331 صوتا لديهما في البرلمان،وهذا  يزيد عن الأغلبية الدستورية المطلقة التي تتطلب  300 صوت، الأمر الذي  سيسمح لهما بالتغلب على فيتو الرئيس الأوكراني.

ولالقاء الضوء على الأزمة السياسية في أوكرانيا نتيجة تفكك الائتلاف البرلماني الحاكم فيها انضم إلى قناة "روسيا اليوم" من كييف فيتالي كوليك مدير مركز الدراسات الاجتماعية في أوكرانيا.

التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)