المعارضة التايلاندية تهدد بإضراب عام وتطالب باستقالة الحكومة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19197/

اتخذت المواجهة السياسية بين السلطة التايلاندية والمعارضة منحى تصعيديا، حيث فرضت الحكومة حالة الطوارئ وحظَرت التجمعات العامة في العاصمة بانكوك، بينما أصرّت المعارضة على مطالبتها باستقالة الحكومة وهددت بقطع الكهرباء والمواصلات وبإضراب عام.

 دخلت الأزمة في تايلاند مرحلة جديدة، فقد إعلن رئيس الوزراء ساماك سوندارافيج حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك بعد مقتل شخص وجرح العشرات في الإشتباكات التي وقعت بين انصار الحكومة ومتظاهرين من المعارضة قرب مقر الحكومة الذي احتله المتظاهرون. 
من جهتها هددت المعارضة وعلى رأسها نقابات القطاع العام واتحاد العلاقات العمالية  بإعلان إضراب شامل في 43 مؤسسة حكومية لإرغام رئيس الوزراء على الإستقالة.
وقال ساويت كياوان الأمين العام لإتحاد العلاقات العمالية بهذا الشأن: "سنبدأ إضرابا شاملا ابتداء من يوم الاربعاء 3 ايلول/ سبتمبر، وسنستمر بالضغط على الحكومة حتى تستقيل. وسنحاول التقليل الى حد أدنى من اثار تعطيل الحياةالعامة على السكان  بقدر ما نستطيع".
وقال رئيس الوزراء الذي يتنقل بين موقف الدفاع حينا والهجوم حينا آخر، إنه اضطر لفرض حالة الطوارئ لعدة أيام لإستعادة الأمن، مؤكدا في الوقت نفسه رفضه الإستقالة ومهددا بطرد المحتجين من المكاتب الحكومية بالقوة.
كما قامت الحكومة التايلاندية بحظر كافة التجمعات في العاصمة وفرضت قيودا على المؤسسات الإعلامية ونشرت مئات الجنود لمساعدة طواقم الشرطة في السيطرة على المحتجين.
ومن الجدير بالذكر أن حالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة تعطي امكانية إعتقال أي مشتبه به لمدة 30 يوما دون تقديم أي تهمة له.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك