لافروف يثمن محاولات أنقرة لتطويق النزاع في القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19173/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أهمية العلاقات الروسية التركية والزيارة التي سيقوم بها الرئيس التركي عبدالله غول الى موسكو قبل نهاية العام الحالي، كما ثمن محاولات أنقرة لتطويق النزاع في القوقاز.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أهمية العلاقات الروسية التركية والزيارة التي سيقوم بها الرئيس التركي عبدالله غول الى موسكو قبل نهاية العام الحالي، كما ثمن محاولات أنقرة لتطويق النزاع في القوقاز.

وقال لافروف في المؤتمر الصحفي الذي عقده  في اسطنبول يوم الثلاثاء 2 سبتمير/أيلول مع نظيره التركي علي بابا جان:  "نحن نثمن محاولات تركيا لدعم الاستقرار في القوقاز، وناقشنا اقتراح انقرة حول وضع أسس للاستقرار والتعاون في تلك المنطقة، نحن ندعم هذه الافكار الهادفة الى تطويق النزاع ورفع مستوى الاستقرار هناك".

وفي الوقت الذي أيد فيه لافروف مبادرة انقرة حول الاستقرار والتعاون في منطقة القوقاز، اشار إلى أن قيمة هذه المبادرة تكمن في أن تقرر دول المنطقة أمورها بنفسها، وما على الدول الأخرى إلا المساعدة في ذلك، وليس إملاء موقفها.

وتحدث وزير الخارجية الروسي عن مخالفات دول حلف الناتو من خلال توريدها الاسلحة للنظام الجورجي وتجهيزه لشن العدوان الذي أسفر عن سقوط  العديد من الضحايا وبينهم أفراد من قوات حفظ السلام الروسية العاملة في القوقاز.

وقال لافروف"نحن لا نصدر أسلحة بشكل سري الى ايران أو أي دولة أخرى ، نحن نعمل في هذا المجال وفقا للقانون الدولي والمحلي.اما  المخالفات في هذه المنطقة فهي متعلقة بتوريد اسلحة الى جورجيا رغم ان قوانين منظمة الامن والتعاون الاوروبي والاتحاد الاوروبي تمنع تصدير الاسلحة الى مناطق  تشهد نزاعات. ان المخالفات ترتكب فعلا  لكن ليس من قبل روسيا، بل من قبل الذين  سلحوا نظام ساكاشفيلي وجهزوه للعدوان ،اي دول حلف شمال الاطلسي".

الجانب الاقتصادي

اتفقت روسيا وتركيا على تسوية موضوع تصدير الأسلحة الروسية على أن يكون ذلك شفافاً من وجهة نظر القانون الدولي وكذلك التشريع الروسي الخاص بالتصدير.

وقال لافروف حول مسألة التأخير لدى إجراء المعاملات الجمركية على الحدود الروسية التركية:" حدث بعض المخالفات في المعاملات الجمركية نتيجة عدم تقيد بعض الدول كما يجب بالقوانين الجمركية لروسيا الاتحادية".

وجاء على لسان وزير الخارجية الروسي أن روسيا وكذلك تركيا مع توسيع شبكة  أنابيب البترول والغاز في مختلف المناطق.

وقال لافروف بهذا الصدد: "ينبغي على الجميع النظر إلى مسألة تصدير واستيراد الطاقة انطلاقاً من الحافز الاقتصادي وليس السياسي ،ناهيك عن الجيوسياسي".

المزيد في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)