خطر الموت جوعا يهدد 8 ملايين طفل أثيوبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19164/

أعلن جون هولمز مسؤول الشؤون الانسانية للامم المتحدة في أديس أبابا أن 8 ملايين طفل في أثيوبيا يتهددهم الموت جوعا . أما أسباب ذلك فتتوزع بين الجفاف والفقر وغياب سياسات التنمية.

أعلن جون هولمز مسؤول الشؤون الانسانية للامم المتحدة في  أديس أبابا أن 8 ملايين طفل في أثيوبيا يتهددهم الموت جوعا . أما أسباب ذلك فتتوزع بين الجفاف والفقر وغياب سياسات التنمية.

وأضاف هولمز قائلا: "اعتقد ان اثيوبيا من اكثر البلدان التي تعاني من نقص في الغذاء ، لذلك علينا ان نفعل الكثير من اجل الاطفال الصغار الذين يموتون من سوء التغذية".

وتتوزع أسباب أزمة الغذاء في هذا البلد بين الجفاف والفقر وغياب سياسات التنمية.

فقد دمرت فيضانات العام الماضي معظم المحاصيل الزراعية . وتلتها هذا العام موجة من الجفاف أدت الى حدوث نقص  غذائي كبيرة في البلاد.

من جهتها طالبت السلطات الاثيوبية التي تعاني من شحة الامكانيات المالية ، المجتمع الدولي بزيادة المساعدات الانسانية تجنبا لحدوث الكارثة.

وقال وزير الصحة الاثيوبي وركو كيبيدي بهذا الصدد: "ما نحصل عليه من دعم من المنظمات العالمية لا يكفي ، وخاصة في مجال تغذية الاطفال ، لذلك نحتاج الى مساعدات اكثر".

وقررت الحكومة الاثيوبية إتباع سياسة توفير الطعام الرخيص لسكان المدن، علي حساب المزارعين ومربي الماشية المتضررين اصلاً من الجفاف في المناطق النائية. اضافة الى ذلك كانت الحكومة على مدى 18 شهراً  تستعير من احتياطي الحبوب، الذي أقيم كبنك غذاء لمواجهة حالات الطوارئ القصوى، وبالتالي أصبحت مخازن احتياطي الحبوب شبه فارغة.

وفي نهاية المطاف يمكن القول أن نقص الغذاء في اثيوبيا ناقوس خطر ينبه الى المخاوف من تكرار ما حدث في اواسط ثمانيات القرن الماضي، حين حصدت المجاعة الملايين من الارواح  في البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك