الحكومة العراقية تتسلم الملف الامني للانبار من القوات الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19115/

بدات القوات الامريكية يوم 1 سبتمبر/ ايلول بتسليم المسؤوليات الأمنية في محافظة الانبار الى الحكومة العراقية. وجرى التسليم خلال مراسم رسمية اقيمت أمام مبنى المحافظة في مدينة الرمادي.

بدات القوات الامريكية يوم 1 سبتمبر/ ايلول بتسليم المسؤوليات الأمنية في محافظة الانبار الى الحكومة العراقية. وجرى التسليم خلال مراسم رسمية اقيمت أمام مبنى المحافظة في مدينة الرمادي.

وكانت محافظة الانبار مركز عمليات للجماعات المسلحة ضد القوات الامريكية، حيث لقي فيها أكثر من 1000 جندي أمريكي مصرعهم، غير أن هذه المحافظة شهدت هدوءا نسبيا وتراجعت حدة العنف فيها بشكل كبير في الاونة الاخيرة.

هذا ويتوقع أن تبدأ واشنطن الشهر القادم تسليم الحكومة العراقية مهمة السيطرة على وحدات الحراسة المحلية،  التي تتشكل في الأساس من مقاتلي  مجالس الصحوة.

وعبر اتصال هاتفي تحدث مع قناة "روسيا اليوم" اللواء محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية قائلا: "ان تسلم القوات العراقية الملف الامني لمحافظة الانبار من القوات الامريكية  دليل على تحسن الوضع الامني في المنطقة منذ بداية عام 2008 ونجاح الخطط الامنية التي وضعتها الحكومة العراقية.
 واضاف العسكري ان الانبار هي المحافظة الثانية عشرة التي استلمت القوات العراقية ملفها الامني من مجموع 18 محافظة عراقية،  ونامل في القريب العاجل استلام ملفات الامن في كافة المحافظات الباقية".

جورج بوش

أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش في البيت الأبيض ان إستراتيجية زيادة عدد أفراد القوات المسلحة الأمريكية في العراق مؤقتاً كانت مبررة تماماً، وتحقق تقدم ملموس في احلال الاستقرا في البلاد.

وحول فترة وجود الجنود والضباط الأمريكيين في العراق وأفغانستان والدول الأخرى التي تدخل ضمن المسؤولية العملياتية للقيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية أكد بوش أن الولايات المتحدة بدأت بتقليص فترة خدمة هذه القوات اعتباراً من 1 أغسطس/آب من 15 شهراً إلى 12 شهراً.

وتأتي هذه الإجراءات لتخفيف العبء الذي يقع على عاتق القوات الأمريكية النظامية المتواجدة في النقاط الساخنة.

روبرت غيتس

وقال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس في كلمة ألقاها أما الكونغرس بهذا الصدد:

" نحن نلاحظ تقلص عدد الضحايا بين الاهالي المسالمين في العراق بشكل مؤثر وواعد، بالإضافة إلى نقص الخسائر في صفوف الجنود الأمريكيين".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)