فشل عباس وأولمرت في التوصل إلى وثيقة تفاهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19081/

فشل اجتماع رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي عقد في 31 أغسطس/ آب الجاري بالقدس في التوصل إلى اتفاق على وثيقة تفاهم أولية تقدم لاحقا إلى الإدارة الأمريكية.

فشل اجتماع رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي عقد في 31 أغسطس/ آب الجاري بالقدس في التوصل إلى اتفاق على وثيقة تفاهم أولية تقدم لاحقا إلى الإدارة الأمريكية.
وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" في القدس إن أولمرت لم ينجح في إقناع عباس بالموافقة على وثيقة مبادىء وفق حل الدولتين، لافتا الى أن رئيس السلطة الفلسطينية رفض المقترح لأنه سيؤدي بحسب الأخير إلى ضياع القضية الفلسطينية.
ويقوم اقتراح أولمرت على أساس تسوية قضية القدس بمشاركة دولية من خلال عملية تفاوض مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتحديدها بجدول زمني يمتد إلى خمس سنوات لانجازها.

على الصعيد نفسه قال صائب عريقات ان عباس أبلغ أولمرت خلال المحادثات في القدس بان الفلسطينيين لن يكونوا طرفا في أية اتفاقات جزئية، ولن يرضوا إلا بالإتفاق على جميع القضايا المطروحة، وإلا فلن يكون هناك اتفاق على أي شيء، حسب قوله.

وأضاف عريقات ان موقف الفلسطينيين واضح للجميع فهم يسعون للتوصل الى اتفاق ولكن ليس بأي ثمن.

من جانبه وصف سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس لقاء عباس وأولمرت بالعبثي الذي يوفر الغطاء للاحتلال الاسرائيلي للاستمرار بما وصفه بالجرائم ضد الفلسطينيين، مؤكدا أن المستفيد الوحيد من هذه اللقاءات هو الإحتلال.
معبر رفح متنفس الفلسطينيين ...لكن ليومين
تمكن المئات من الفلسطينيين العالقين على جانبيْ معبر رفح بين قطاع غزة ومصر من العبور بعد قرار مصر فتحَ المَعبر لمدة يومين في كلا الإتجاهين. من جهته شكر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية الرئيسَ المصري حسني مبارك ودعاه إلى تمديد فتح المعبر بضعةَ أيام أخرى
قوات عربية في غزة
نقلت وكالة الانباء الرسمية المصرية عن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط قوله إنه ينبغي دراسة فكرة نشر قوات عربية في قطاع غزة بجدية.
ونقلت الوكالة عن أبو الغيط  قوله إن وجود قوات عربية في قطاع غزة يمكن ان يساعد على منع الاقتتال الفلسطيني الداخلي إضافة إلى وقف الصدام الاسرائيلي الفلسطيني، ويمكن ان يتيح للفلسطينيين إعادة بناء الإمكانيات داخل القطاع وبشكل يحقق الوئام. تأتي تصريحات أبوالغيط هذه في ظل رعاية القاهرة للحوار الفلسطيني بين الفصائل الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية