ايفانوف: الكثيرون في الاتحاد الأوروبي لايدعمون فرض عقوبات على روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19080/

بحثَ نائبُ رئيسِ الوزراء الروسي سيرغي إيفانوف ورئيسِ الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني موضوعَ النزاع الروسي الجورجي، وذلكَ على هامشِ الاحتفالات بالعيد التاسع والثلاثين للثورةِ الليبية.

بحثَ نائبُ رئيسِ الوزراء الروسي سيرغي إيفانوف ورئيسِ الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني موضوعَ النزاع الروسي الجورجي، وذلكَ على هامشِ الاحتفالات بالعيد التاسع والثلاثين للثورةِ الليبية.
وبعد هذا اللقاء الذي جرى بحضورِ الزعيم الليبي معمر القدافي في مدينةِ بنغازي أمس السبت، قال إيفانوف للصحفيين إن حديثَهُ مع برلسكوني أكدَ أن الكثيرين في الإتحادِ الأوروبي لا يدعمونَ فكرةَ فرضِ عقوباتٍ على روسيا، مضيفًا أن موسكو ستواصل بصبرٍ وهدوءٍ شرحَ موقِفها من أحداثِ القوقاز، بغضِ النظرِ عن الحملةِ الدعائية التي وصفها بالرخيصة التي تخوضها ضدَّهَا الكثيرُ من وسائلِ الإعلام، خاصةً في الولاياتِ المتحدة وبعضِ دولِ أوروبَا الغربية.

وبعد لقائه مع الزعيم الليبي معمر القذافي أكد ايفانوف في حديثه للصحفيين على الأهمية البالغة للتعاون الروسي - الليبي. وشدّد بصورة خاصة على مشروع بناء خط سكة حديد سرت - بنغازي ،الذي من المقرر أن تقوم بتنفيذه شركة السكك الحديدية الروسية ،ووصفه بأنه مشروع فريد من نوعه . وتقدّر  تكاليفه بأكثر من ملياري يورو.

وفي معرض حديثه عن قرار قيادة بخصوص تقليص التعاون مع روسيا  أعلن ايفانوف قائلاً:  " إن سياسة المواجهة والتكتلات أصبحت في طيّات الماضي وذلك على الأقل بعد حل حلف وارسو ".وأشار إلى أن روسيا لا تقوم بتهديد أحد وإنما تدافع عن مصالحها.

 مدفيديف يوضح برلسكوني موقف موسكو

أوضح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في اتصال هاتفي أجراه معه في 31 أغسطس/ آب الجاري موقف موسكو من الوضع في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. وأفاد المكتب الإعلامي للرئاسة الروسية أن الزعيمين تطرقا أيضا إلى سبل تطوير العلاقات الثنائية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)