لمن يريد أن يستر شمس الحقيقة بغربال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19071/

يعيش مراسل قناة "روسيا اليوم" في عاصمة جمهورية أوسيتيا الجنوبية الثكلى تسخينفال أحداث فيلم يشابه الى حد كبير رعب أفلام المخرج الهوليودي هتشكوك. فصورة الجرائم الجورجية ملتصقة بكل زاوية وكل شارع موحش ناهيك عن استذكار شهود الجريمة التي يندى لها الجبين لوقائع الحرب. ويحاول المسؤولون عن هذه الحرب اخفاء آثار جريمتهم متيمنين بطباع كل مجرم يحاول إخفاء آثار جريمته ...ولكن كمثل من يحاول أن يستر شعاع الشمس بغربال.

يعيش مراسل قناة "روسيا اليوم" في عاصمة جمهورية أوسيتيا الجنوبية الثكلى تسخينفال أحداث فيلم يشابه الى حد كبير رعب أفلام المخرج الهوليودي هتشكوك. فصورة الجرائم الجورجية ملتصقة بكل زاوية وكل شارع موحش ناهيك عن استذكار شهود الجريمة التي يندى لها الجبين لوقائع الحرب.
ويحاول المسؤولون عن هذه الحرب اخفاء آثار جريمتهم متيمنين بطباع كل مجرم يحاول إخفاء آثار جريمته ...ولكن كمثل من يحاول أن يستر شعاع الشمس بغربال.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)