مدفيديف صلابة في الرأي ووضوح في الرؤية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/19000/

وسط الإرتباك الواضح في مواقف الغرب إزاء قضية القوقاز، أيّد زعماءُ الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون دور روسيا في حفظ السلام بالمنطقة ودعوا في ختام قمة دوشنبه إلى حل النزاع بالطرق السلمية. وعرض الرئيس مدفيديف رؤيته للأحداث ولمهام المرحلة المقبلة.

وسط الإرتباك الواضح في مواقف الغرب إزاء قضية القوقاز، أيّد زعماءُ الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون دور روسيا في حفظ السلام بالمنطقة  ودعوا في ختام قمة دوشنبه إلى حل النزاع بالطرق السلمية. وعرض الرئيس مدفيديف رؤيته للأحداث ولمهام المرحلة المقبلة.

مازال تخبط الغرب في تحديد موقفه إزاء الإعتراف الروسي باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية يتواصل  في الوقت الذي تحشد فيه قوات الناتو سفنها الحربية المحملة بالصواريخ المجنحة  وتهدد روسيا بالعزلة أحيانا ،وبالعقوبات أحيانا اخرى .

  ومن جهة أخرى أعلنت  المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن التصرف الروسي مرفوض جملة وتفصيلا بينما يخفف وزير الخارجية الألماني من حدة هذه التصريحات داعيا لترك باب الحوار مع روسيا مفتوحا.

ومن جانب آخر ينادي وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير بتشكيل لوبي أوروبي للتفرغ لإبعاد روسيا عن كل أشكال التعاون مع أوروبا ثم يلحق تصريحاته بتصريح يفيد به أن انضمام جورجيا وأوكرانيا لحلف الأطلسي يجب إرجاؤه لأن الوقت غير مناسب والمهمة الملحة الآن هي ليست سكب الزيت على النار بل إطفاء الحريق حسب قوله. وبين هذا وذاك أسرع رئيس الإتحاد الأوروبي للتعبير عن رغبته في سرعة تحضير اتفاق التعاون مع روسيا مشيرا لأهمية البند المتعلق بالطاقة في ذلك الإتفاق.

في هذا الاثناء وعقب قمة منظمة شنغهاي للتعاون أوجز الرئيس دميتري مدفيديف رؤيته للأمور ، بعد أن نال الدعم الكامل من الدول الأعضاء والمراقبة في قمة دوشنبيه ، في ثلاث محاور.

المحور الأول يتعلق بتقيمه للأحداث التي وصفها بأنها أكثر المواقف دراماتيكية في الفترة الأخيرة وأن المعتدي يجب أن يتحمل المسؤولية السياسية والقانونية والأخلاقية على ما ارتكبه.

 المحور الثاني جاء تعبيرا عن أن ما يدور الحديث عنه من عزل لروسيا لاتأخذه موسكو مأخذ الجد . وقد قرن  الدعم الذي وجده من أعضاء منظمة شنغهاي بأهميتة هذه المنظمة على المستوى الإقليمي والدولي.

ثالثا : ختم مدفيديف بالموقف من القوانين الدولية التي يلوح  له بعصاها . فعكس الفهم العميق لأسس الشرعية الدولية التي تحاول الدول المناهضة ربطها بعقوبات  قد تتخذها ضد روسيا وأعطى مدفيديف مثالا  على ذلك في رده على عقوبات لوحت بها أوكرانيا بشأن تواجد الأسطول الروسي على البحر الأسود.

تصريحات مدفيديف جاءت محددة وأظهرت  صلابة في الرأي  . وهي  تعبّر عن نهج اختارته روسيا بعيدا عن التبعية والمعايير المزدوجة.

المزيد في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)