أحمدي نجاد: قوات الناتو في أفغانستان لم تستطع إحلال الاستقرار في المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18973/

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن قوات الناتو في أفغانستان لم تستطع احلال الأمن في المنطقة. جاء ذلك في الكلمة التي القاها في الإجتماع الموسع لمنظمة شنغهاي في دوشنبيه.

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن قوات الناتو في أفغانستان لم تستطع احلال الأمن في المنطقة.

وقال أحمدي نجاد يوم الأربعاء 27 اغسطس/آب في الإجتماع الموسع لمنظمة شنغهاي في دوشنبيه: " إن تواجد قوات شمال حلف الأطلسي في أفغانستان ليس فقط لم تساعد في احلال الأمن في المنطقة فحسب بل أدى إلى سقوط ضحايا بين الأهالي المدنيين نتيجة قصف هذه القوات. ومؤخراً قتل في هجوم وحشي في إحدى القرى أكثر من 100 شخص من الأطفال والنساء. أما المجموعات المسلحة التي استهدفتها قوات الناتو ليس فقط لم يتقلص عددهم بل اصبح يتوسع انتشارها".

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن هذا الوضع المتوتر يمكنه أن يوثر على الشعب الأفغاني المضطهد وكذلك على الدول المجاورة.

وفي معرض تعليقه عن الوضع في العراق قال أحمدي نجاد ً: " ان الأزمة في العراق مستمرة، ومازالت هذه الدولة واقعة تحت الإحتلال". مشيراً إلى أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ خطوات بناءة ضد انتشار المخدرات.

وأضاف الرئيس الإيراني: " إن التطرف الأعمى والإرهاب أيضاً مشكلة من المشاكل التي تهدد حياة الشعوب".

 نجاد يتقدم باقتراحات في قمة منظمة شنغهاي للتعاون

 وتقدم الرئيس الإيراني بمجموعة من الإقتراحات التي من شأنها، حسب رأيه، أن تعوض عن بعض النظم والآليات الدولية العقيمة.

ومن هذه المقترحات، خص بالذكر مسألة تنظيم العلاقات الإقتصادية والمالية التجارية القائمة على اساس ما متوفر حالياً من عملات لدى الدول الأعضاء في المنظمة، وذلك من أجل الحفاظ على الجزء الأكبر من الإحتياطي النقدي وتعزيزه.

وقال نجاد في كلمته أثناء قمة المنظمة أنه "يمكن لمنظمة شنغهاي النظر في برنامج طويل الأمد لإتخاذ عملة موحدة في التعامل التجاري الخارجي".

واقترحت إيران كذلك تأسيس بنك خاص بمنظمة شنغهاي لتسهيل التجارة.

بالإضافة إلى ذلك دعا الرئيس الإيراني إلى تنسيق التعاون في مجال الأمن بهدف النضال ضد التهريب والجريمة المنظمة وتأليف لجنة سياسية مشتركة للتشاور المستمر لغرض تقريب وجهات النظر السياسية وكذلك تكوين جهاز قضائي لمعالجة الخلافات المحتملة بين اعضاء دول منظمة شنغهاي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)