أوضاع اللاجئين الفلسطينين في لبنان في مقدمة مباحثات عباس مع سليمان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18964/

يجري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مباحثات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان تتناول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والعلاقات بين الفصائل الفلسطينية والعلاقات الثنائية، إضافة إلى بحث آخر المستجدات في الأراضي المحتلة .

يجري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مباحثات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان تتناول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والعلاقات بين الفصائل الفلسطينية والعلاقات الثنائية، إضافة إلى بحث آخر المستجدات في الأراضي المحتلة .

وقالت مصادر مطلعة أنه من المقرر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني ايضاً أثناء زيارته يوم الخميس 28 أغسطس/آب مع رئيس الوزراء فؤاد السنيورة، ورئيس مجلس النواب نبيه بري كما سيلتقي مع عدد من القياديين الفلسطينيين.

وسيدور الحديث عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسبل تحسين مستوى معيشتهم. وبحسب التقديرات يتواجد على الأراضي اللبنانية أكثر من 400 ألف لاجئ فلسطيني موزعين على 12 مخيماً.

كما سيتناول الجانبان بالإضافة إلى العلاقات الثنائية، العلاقات بين الفصائل الفلسطينية في لبنان، حيث شهدت المخيمات الفلسطينية بعض التوترات بين أنصار الفصيلين الفلسطينيين، حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

يذكر انه في عام 2007 حدثت مواجهات في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي البلاد على مدار 3 أشهر بين مجموعة فتح الإسلام والجيش اللبناني أسفرت عن مقتل 400 شخص بينهم 168 جنديا لبنانيا، ودمر المخيم بشكل شبه كامل.

تجدر الاشارة الى  أن محمود عباس قام بزيارة للبنان عام 2004، قبل أن ينتخب رئيساً، ليكون أول مسؤول فلسطيني يزور بيروت منذ 1982، وبعد ذلك قام عباس بزيارة إلى بيروت كرئيس للسلطة الفلسطينية في يوليو/تموز 2005.

وحول زيارة عباس تحدث في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من بيروت ابراهيم بيرم المحلل السياسي والكاتب الصحفي في جريدة النهار اللبنانية :"تأتي هذه الزيارة في إطار جولة عباس للمنطقة، ومن الطبيعي أن يزور لبنان لأنه في هذا البلد  نحو نصف مليون لاجيء فلسطيني، ويوجد سلاح فلسطيني، وهناك علاقات متوترة إلى حد ما بين الدولة اللبنانية والفلسطينيين، وهناك أيضاً صراع بين الفلسطينين في لبنان، لذا أهمية هذه الزيارة مرتبطة بالجانب الفلسطيني".

وأضاف المحلل السياسي قائلاً:"نحن نأمل أن تكون زيارة السيد عباس هذه، وفي هذه المرحلة منصبة بشكل رئيسي على تهدئة الوضع في مخيم عين الحلوة المشبع بالتناقضات حيث تتصارع مجموعة من القوى السياسية داخل هذا المخيم. فنحن عندنا بؤرة منفجرة هي طرابلس، ونخشى فعلاً من مسألة انفجار الوضع في عين الحلوة الذي يحوي اكثر من 50 ألف لاجيء فلسطيني".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية