هل ترغب كوريا الشمالية بخلق أزمة نووية جديدة؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18955/

أكدت كوريا الشمالية أن وقف الإلتزام بتفكيك البرنامج النووي ودراسة امكانية اعادة العمل به يعود لعدم شطب اسمها من اللائحة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، وذلك وفقا لبنود الإتفاق الذي تم التوصل إليه ضمن مباحثات المجموعة السداسية.

أكدت كوريا الشمالية أن وقف الإلتزام بتفكيك البرنامج النووي ودراسة امكانية اعادة العمل به يعود لعدم شطب اسمها من اللائحة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، وذلك وفقاً لبنود الإتفاق الذي تم التوصل إليه ضمن مباحثات المجموعة السداسية.

وقد عادت كوريا الشمالية وأعلنت وقفها تفكيك منشآتها النووية، مؤكدة أنها تقوم بدراسة امكانية اعادة تشغيل مفاعل يونغ بيون، وذلك بعد أن توصل جميع الأطراف في شباط/ فبراير الماضي الى اتفاق يكفل إنهاء كوريا الشمالية لأنشطتها النووية مقابل مساعدات اقتصادية ومعونات في مجال الطاقة إضافة الى وعود أمريكية بإزالتها من لائحة الدول الداعمة للإرهاب، والذي يفتح الباب أمام التعاملات التجارية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وألقت الحكومة الكورية الشمالية اللوم، فيما يتعلق بهذا القرار على الولايات المتحدة التي، حسبما جاء في البيان الذي صدر عنها، لم تقم بشطبها من لائحة الدول الداعمة للإرهاب.

وأعاد الموقف الأمريكي تأكيد ضرورة قبول الجانب الكوري الشمالي بآلية مشددة تضمن التحقق بصورة تامة من تفكيك برنامجه النووي.

وقد ترجمت الموقف الأمريكي هذا وزيرة الخارجية كونداليزا رايس بقولها: "لقد جعلنا الأمر واضحاً على مستوى وزراء المجموعة السداسية: نحن ننتظر بدء تنفيذ آلية للتحقق من دقة التصريحات الكورية الشمالية أو تقدم لنا سبلاً للتأكد من تلك التصريحات؛ لذا فأنا أفترض أن كوريا الشمالية تدرك أنه لا يزال عليها الإلتزام بعدد من الأمور. وأود أن أشير الى أن الرئيسين الصيني والكوري الجنوبي أعادا مؤخراً تأكيد أن العمل المتبقي هو الحصول على آلية التحقق تلك وتَواصُل عملية تفكيك البرنامج النووي".

وفي السياق نفسه أكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو أن الولايات المتحدة لن تزيل كوريا الشمالية من لائحة الدول الداعمة للإرهاب حتى يتم إثبات التزام بيونغ يانغ الكامل ببنود الإتفاق والسماح بتنفيذ آلية التحقق المطلوبة.

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن أسفها لإتخاذ بيونغ يانغ هذا القرار وأصدرت بياناً طالبت فيه كوريا الشمالية بالإستمرار في تفكيك برنامجها النووي  وإنجاز ذلك في نهاية أكتوبر القادم وفقاً للإتفاقيات التي تم التوصل إليها سابقاً.

ويعتقد البعض أن كوريا الشمالية ترغب في خلق أزمة نووية جديدة يتوجب على الإدارة الأمريكية القادمة التعامل معها، مما قد يجلب لبيونغ يانغ المزيد مقابل وقف برنامجها النووي .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك