روسيا تصر على الرقابة الدولية في الاراضي الجورجية المتاخمة لاوسيتيا الجنوبية وابخازيا

سيرغي لافروفسيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18938/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا ستصر على الرقابة الدولية المضمونة على الأراضي الجورجية المتاخمة لأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وأنها لا تعترض على زيادة عدد المراقبين الدوليين.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا ستصر على الرقابة الدولية المضمونة على الاراضي الجورجية المتاخمة لاوسيتيا الجنوبية وابخازيا وأنها مستعدة لزيادة عدد المراقبين الدوليين.
وقال لافروف :" نظرا لاعتراف روسيا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا ليس لدينا النية في المحافظة الى الأبد على قواتنا لحفظ السلام خارج هذين الجمهوريتين، بيد أننا  سنصر على تأمين الرقابة الدولية المضمونة في  المناطق الجورجية المتاخمة لاراضيهما من أجل الحيلولة دون تحضير مغامرات عسكرية جديدة من قبل نظام تبليسي" .
واستطرد الوزير الروسي قائلاً :" ولهذا الهدف نعول على ترتيب التعاون  بين صانعي السلام  الروس، المتواجدين حالياً في منطقتي الامن حول اوسيتيا الجنوبية وابخازيا،وبين المراقبين الدوليين  من أجل تنسيق نظام المراقبة في هذين المنطقتين".
وذكر لافروف "ولهذا الغرض فإننا مستعدون لاتخاذ القرارات، بما في ذلك في منظمة الامن والتعاون الاوروبي وهيئة الامم المتحدة ، حول زيادة عدد المراقبين الدوليين وحول توضيح تخويلهم  وتنفيذ الاجراءات المحتملة الأخرى بالمشاركة الدولية  لمنع الهجومات الجدبدة على أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا واستئناف الاعمال القتالية. وبعد التوصل الى مثل هذه الاتفاقات  سيكون الجانب الروسي جاهزاً  لبدء مناقشة المواعيد والجوانب الملموسة الاخرى لتنظيم الرقابة في منطقتي الأمن".    
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)