خاطفو الطائرة السودانية يرومون التوجه إلى باريس بعد طرابلس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18905/

أعلنت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء يوم الاربعاء نقلا عن مدير مطار مدينة الكفرة أن خاطفي طائرة الركاب السودانية الذين أجبروها على الهبوط في ليبيا طالبوا بإعادة تزويدها بالوقود لمواصلة الطيران الى باريس.

أعلنت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء يوم الاربعاء نقلا عن مدير مطار مدينة الكفرة أن خاطفي طائرة الركاب السودانية الذين أجبروها على الهبوط في ليبيا طالبوا بإعادة تزويدها بالوقود لمواصلة الطيران الى باريس.
وقال خالد ساسية مدير مطار مدينة الكفرة إن قائد الطائرة أبلغه في اتصال لاسلكي أن الخاطفين، الذين يبلغ عددهم أكثر من 10 أشخاص، لا يريدون مفاوضات وأن مطلبهم الوحيد هو اعادة تزويد الطائرة بالوقود وخرائط للإسترشاد بها للطيران الى باريس.
وكان على متن الطائرة المخطوفة 95 راكباً من بينهم 3 قياديين في حركة تحرير السودان جناح ميني أركو مناوي كبير مساعدي الرئيس السوداني، وهي الحركة الوحيدة من بين الحركات المتمردة في إقليم دارفور التي وقعت إتفاق سلام مع الحكومة السودانية في العام 2006.

وكانت قد أفادت وكالة "رويترز" نقلا عن قناة الجزيرة بأن طائرة ركاب سودانية تعرضت للاختطاف من قبل مجهولين الثلاثاء، بعد قليل من إقلاعها.

وذكرت مصادر رسمية في العاصمة السودانية الخرطوم، أن الطائرة لا تتبع شركة الخطوط الجوية السودانية الرسمية، وإنما مملوكة لشركة "صن إير"، وهي شركة طيران خاصة.
وقال المدير التنفيذي للخطوط السودانية لوكالة "فرانس برس" للأنباء ان الطائرة حطت في بلدة صحراوية ليبية تدعى كفرة.
بينما أفادت قناة "الجزيرة" ان الطائرة حاولت الهبوط في العاصمة المصرية القاهرة، ولكنها لم تحصل على إذن بذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)