سآكاشفيلي: قرار روسيا بشأن اوسيتيا الجنوبية وابخازيا "غير شرعي اطلاقا"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18899/

وصف الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي قرار روسيا الاعتراف باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية بانه "غير شرعي على الاطلاق ومخالف لكافة احكام القانون الدولي المتعارف عليها ". ومن جهته قال سكرتير مجلس الامن الجورجي كاخا لومايا أن علاقات جورجيا مع روسيا "ستتوقف لمدة طويلة وربما الى الابد".

وصف الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي قرار روسيا الاعتراف باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية بانه "غير شرعي  على الاطلاق ومخالف لكافة احكام  القانون الدولي المتعارف عليها ". جاء ذلك في خطاب متلفز لسكان جورجيا عقب انعقاد مجلس الامن القومي .

واعلن سآكاشفيلي أن روسيا تعتزم ضمّ اراضي جورجيا. وقال  ، كما  أفادت وكالتا "فرانس بريس " و"اسوشيتد بريس" ان "هذه اول محاولة في أوروبا منذ أيام المانيا النازية وعهد ستالين ضم أراضي الغير". واضاف ان جورجيا طلبت من زعماء العالم التعجيل بدمج البلد في الناتو والاتحاد الاوروبي  وانها تعوّل على تلقي المساعدات الاقتصادية والعسكرية العاجلة.
واستطرد يقول "سنتابع النضال من اجل توحيد وتطوير جورجيا وسنعمل على اعادة وحدة وسيادة البلد بالطرق السلمية". واكد سآكاشفيلي على ان "روسيا  بأعمالها  الأخيرة تحدّت العالم كله".

ومن جهته قال سكرتير مجلس الامن الجورجي  كاخا  لومايا  عبر إذاعة  " صدى موسكو"    أن علاقات جورجيا مع روسيا  "ستتوقف لمدة طويلة وربما الى الابد".  جاء ذلك  تعليقا على قرار الرئيس  الروسي دميتري مدفيديف حول الاعتراف باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية. 
واشار سكرتير مجلس الامن في غضون ذلك الى أن قرار روسيا  حول الاعتراف باستقلال ابخازيا  واوسيتيا الجنوبية " لا يمكن ان يسفر عن اية  تداعيات  حقوقية بالنسبة الى جورجيا"، موضحاً  ان " الوثيقة الحقوقية الرئيسية التي تعدل سيادة جورجيا هي دستور البلاد المعزز بالقانون الدولي".
بدوره وصف نائب وزير الخارجية الجورجي غيغا بوكيريا  قرار روسيا  بانه " ضمّ مكشوف لأراضي الغير ".

رد فعل الغرب على قرار روسيا
هذا وقد اعرب عدد من البلدان الغربية عن الاستياء  الشديد من قرار روسيا، حيث وصفته فرنسا بانه "يستحق الأسف". كما  أعربت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس عن الأسف ايضا لهذا القرار. وقالت رايس في اثناء زيارتها الى رام الله  ان روسيا أقدمت باعترافها باستقلال هذين الجمهوريتين  على مخالفة  قرارات مجلس الأمن الدولي وآراء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وأعربت مستشارة ألمانيا انجيلا ميركل من جديد عن تمسكها بوحدة الأراضي الجورجية.
واعلنت ممثلة وزارة الخارجية البريطانية ان بريطانيا ترفض "بصورة قاطعة" قرار روسيا، مؤكدة ان "ذلك يتناقض مع الالتزامات التي اعلنت روسيا مرارا عنها في مجلس الامن الدولي". وافادت بان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند دعا الي انشاء ائتلاف التصدى "لعدوان روسيا في جورجيا". ونقلت  ممثلة الخارجية البريطانية عن ميليباند قوله  " إنني أجري اليوم مباحثات مع شركاء دوليين وسنزور يوم الغد أوكرانيا من اجل  انشاء أوسع ائتلاف  ضد عدوان روسيا في جورجيا".
ووصف  ميليباند قرار روسيا حول الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا بانه "غير مبرر وغير مقبول". 
شعبا اوسيتيا الجنوبية وابخازيا يستقبلان بفرح غامر قرار روسيا 
وفي الوقت نفسه  استُقبل  اعلان اعتراف روسيا باستقلال الجمهوريتين  باحتفالات شعبية وباطلاق الاسهم النارية هناك .
واعلن الرئيس الاوسيتي الجنوبي أدوارد كوكويتي  ان اعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية سيعمل على توطيد السلام  والاستقرار في جنوب القوقاز. واضاف كوكويتي  قائلا :"لقد كنا على مدى حوالي 20 عاماً نسعى الى ذلك مدافعين في ساحة القتال والمحافل الدولية عن حقنا الشرعي في حياة مستقلة. وكنا واثقين بأننا، إن عاجلأ أو آجلأ، سنحقق هدفنا . وهذا ما حدث الآن. وبودنا أن نأمل ان تحذو البلدان الأخرى حذو  روسيا  في اتخاذ مثل هذا القرار النبيل والحكيم. ومن المؤكد أن الاعتراف باستقلالنا سيخدم قضية تعزيز السلام والاستقرار في مجمل منطقة جنوب القوقاز".
ومن جهة اخرى أعرب الرئيس الابخازي سيرغي باغابش عن امتنانه للقيادة الروسية و الرئيس مدفيديف "لهذه الخطوة الجريئة والصحيحة التي جاءت في آوانها". واضاف قائلا" نحن نفرح اليوم مدركين ان امامنا كثير من العمل  وعلينا بناء الدولة لتبرير الثقة الكبيرة التي منحت لنا". وحسب قول باغابش فان لدى الدولة المستقلة أحياناً  من المسؤوليات والالتزامات أمام المجتمع الدولي أكثر مما لديها من مزايا. وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان يخشى من احتمال ان تصبح ابخازيا منعزلة دولياً بعد الاعتراف باستقلالها اعلن الرئيس الابخازي ان الجمهورية "تقيّم الوضع بتبصر وعلى نحو واقعي". 
وقال: " نحن ندرك أنه ليس من السهل القيام بذلك فورا. وسيتوقف كل شيء علينا وعلى مقدرتنا في بناء دولة القانون الدمقراطية  لكي تصدق بلدان اوروبا انه ثمة اناس في ابخازيا قادرون على بناء دولتهم . انها عملية صعبة ولكننا اخترناها وسنمضي لاحقا في هذا الطريق حتى النهاية".
وقال ان ابخازيا ستوقع قريباً اتفاقية مع روسيا حول التعاون العسكري.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)