روسيا تجمد نشاطها في مجال حفظ السلام مع الناتو لمدة 6 أشهر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18889/

أعلن دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو أن روسيا تعلق نشاطها في مجال حفظ السلام مع الحلف لمدة 6 أشهر على الأقل، مشيرا مع ذلك إلى أن بلاده لا ترفض إجراء الحوار السياسي مع الحلف.

أعلن دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو أن روسيا تعلق نشاطها في مجال حفظ السلام مع الحلف لمدة 6 أشهر على الأقل، مشيرا إلى أن بلاده لا ترفض إمكانية إجراء الحوار السياسي مع الحلف.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في 26 أغسطس/ آب الجاري في موسكو.
كما شدد المندوب الروسي على أن الحلف يستخدم سياسة إزدواج المعايير، مضيفا "إنني أعمل مندوبا لدى الناتو خلال 7 أشهر وتوقعت أن يكون رد فعل الحلف على الأحداث في أوسيتيا الجنوبية سيكون آخر، ولكن، على حد قوله، المعايير المزدوجة تعيش بشكل دائم في سلوكية الحلف.

وفي الوقت نفسه أوضح روغوزين ان روسيا لا تنوي ايقاف مشاركتها في انشطة مجموعات العمل  لدى مجلس " روسيا – الناتو"

ويدور الحديث بحسب قول المندوب الدائم عن روسيا في الحلف عن مجموعة العمل الخاصة بالتعاون في مجال الرحاب الجوية ، وتقوم هذه المجموعة بإنشاء نظام الانذار المتبادل بشأن اختطاف الطائرات من قبل الارهابيين.
وأضاف روغوزين ان روسيا ستستمر في التعاون مع الناتو في إطار مجموعة العمل الخاصة باجراء الاصلاح في مجال الدفاع ومجموعة الخبراء المختصين بالرقابة على الاسلحة التقليدية ومجموعة العمل الخاصة بمسائل عدم الانتشار ومجموعة الخبراء في مجال الطاقة النووية ، وكذلك المجموعة التي تعمل على الايجاد  والانقاذ  في حوادث البحر.
والى جانب ذلك ، تعرب روسيا عن استعدادها لمواصلة التعاون في اطار اللجنة العسكرية التابعة لمجلس الشراكة الاورأطلسية  والمشاركة في مؤتمر المدراء الوطنيين في مجال التسلح. وستقوم بهذا العمل الممثلية الروسية الدائمة لدى الناتو.
وترى روسيا ايضا انه من السابق لأوانه  التخلي عن التعاون مع الحلف في أفغانستان.
 وقال روغوزين :"يتلخص موقف روسيا في ان افغانستان مسألة مشتركة  وان حركة الطالبان  تبدي في الآونة الاخيرة قصارى نشاطها، لذا نعتقد بانه ما دامت قوات الناتو مشغولة بعملياتها في افغانستان فاننا لا نمس هذا الاتجاه ، وسوف نراقب  كيفية تطور علاقاتنا مع الحلف. وهذا هو موقف قيادة البلاد".
وترى روسيا ، على حد قوله ، انه من الضروري الاحتفاظ  بالتعاون مع الناتو في مجال تدريب افراد الشرطة الافغانية لمكافحة المخدرات في مخيم تدريب لدى وزارة الداخلية الروسية.
وقال : " في حالة استمرار الناتو في " كسر الصحون" سوف نضيف بنودا اخرى الى القائمة التي قد وضعت من قبلنا. اما اذا رأى الحلف من الضروري التخلي عن العمل المشترك في أفغانستان فان تصرفا كهذا  يستعصي  على الفهم".
واضاف قائلا:" لقد التزمنا بأهداب الصمت عن  أفاعيلهم  طيلة دوام العمليات هناك ، وقد وقعوا في الهفوات لدرجة انهم صاروا يفكرون في الفرار من هناك على ادبارهم، ولديهم الان دربان للنقل وكلاهما يمران عبر باكستان. ويتم من خلالهما نقل المعدات الحربية والحمولات المدنية ولوازم الجيش".
وفي رأي روغوزين ان الأوضاع سوف تزداد سوءا بعد تنحي برواز مشرف وتبدل نظام حكمه. وطبقا للمعلومات الواردة من سفارة روسيا في افغانستان فان نسبة  40 في المائة من الحمولة المارة عبر باكستان  تتعرض للضرب او النهب. ويمثل المسار الشمالي  الامكانية الوحيدة لدعم قوات الناتو في افغانستان.

انضمام جورجيا الى الناتو لا يشكل معضلة  لروسيا
وقال دميترى روغوزين أن انضمام  جورجيا المحتمل الى حلف الناتو انما هو مشكلة للحلف نفسه لا لروسيا.
وقال روغوزين : " أن مسألة انضمام أو عدم انضمام جورجيا الى الناتو ليس مشكلتنا وحتى ليس مشكلة جورجيا بل هي مشكلة الناتو نفسه. اذا كان حلف الناتو يرى ان من الممكن ان ينضم اليه رجل مكانه الحقيقي لا مصطبة الشركاء في الناتو وانما مصطبة الاتهام أمام محكمة لاهاي الدولية فان هذا لايتعلق بشخص سآكاشفيلي ولكن بحلف الناتو."

روغوزين حول اعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا
أعلن روغوزين ان قرار الرئيس الروسي  حول الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا جاء ردا على المضاربين السياسيين. وهذا الاعتراف هو بمثابة الاعلان عن عدم الرغبة في ضمهما الى روسيا. وأضاف قائلا : " اننا  نأمل في أن أغلبية أعضاء الامم المتحدة ستتخذ موقف التفهم من هذا النبأ".

الناتو يتصرف وفقا لمبدأ شركة  الكوكا كولا
أعلن روغوزين ان عملية تحول الناتو تتجلى في توجيهه السفن الحربية الى سواحلنا وإنشاء قواعد عسكرية على طول حدود روسيا. ولدى الحلف مقر استراتيجي خاص يعمل على تحوله. غير اننا نشاهد ان عملية التحول  هذه ما هي الا ما ذكر أعلاه. وكنا قد ذهبنا الى الظن بان ذلك سيكون عبارة عن إنشاء منظومة للامن تشمل المسافة من فانكوفر الى فلاديفوستوك.
وعلى حد قوله فان المكتب الاعلامي الناتوي وظف للعمل فيه خبيرا كان يعمل سابقا على ترويج الدعاية لعلامة  الكوكا كولا" التجارية. واضاف يقول : " انني افهم ان الناتو يعرض شعار " انجوي" ! اي "انعش نفسك" !.
وبعد اتخاذ الحلف موقفه المنافق بحقنا لا يمكن غسل الوجه بشراب " الكوكا كولا" الشهير. لذلك فنحن نعيش في الفضاء الاعلامي كلا على حدة . واعتقد ان على المركز الاعلامي المذكور ان  يغلق ابوابه. اما ان يترك زملاؤنا مجالا لنعمل بشكل طبيعي وننشر معلوماتنا وآراءنا  حول ما حدث في منطقة النزاع ، او يتوقف المركز عن العمل". وقال روغوزين ان هذه المسألة ذات صلة بالدبلوماسية. ثمة مسائل  أكثر الحاحا تخص الحفاظ على الاستقرار والامن في اوروبا والعالم باسره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)